وزارة الصحة تنال شهادتي آيزو في إدارة أمن وتقنية المعلومات

ت + ت - الحجم الطبيعي

حصلت وزارة الصحة ووقاية المجتمع، على شهادتي آيزو، الأولى في نظام إدارة أمن المعلومات (ISO 27001)، والثانية في نظام إدارة تقنية المعلومات (ISO 20000)، وذلك بعد نجاحها في تطبيق أفضل المعايير المعتمدة للحصول على هاتين الشهادتين واستيفائها جميع اشتراطاتهما.

ويأتي حصول الوزارة على هذه المواصفات بعد عمليات تدقيق شاملة أجراها فريق خبراء ومحكمين دوليين لضمان توافق الإجراءات المتبعة في الوزارة مع المعايير العالمية للجودة في مجال أمن تقنية المعلومات. والتي تجسد حرص الوزارة على تطبيق أفضل الممارسات في نظم إدارة أمن المعلومات، وذلك في إطار التزامها بمعايير الجودة الشاملة لتحسين تجربة المتعاملين وحماية البيانات وتعزيز الأمن السيبراني.

وأكد أحمد علي الدشتي وكيل الوزارة المساعد لقطاع الخدمات المساندة أن هذا الإنجاز يأتي في إطار رحلة التميز والتطوير المؤسسي المستمر التي تعتمدها الوزارة وفقاً لأعلى المعايير العالمية، ونتيجة للجهود المثمرة ودليلاً على كفاءة الأداء وما تحقق من توظيف تقنيات وأنظمة رقمية متقدمة. لافتاً إلى أن حصول وزارة الصحة ووقاية المجتمع على شهادتي الآيزو، يعبر عن مدى التزامها بتطبيق أفضل الممارسات العالمية لنظم أمن تقنية المعلومات.

وأشار إلى حرص الوزارة على تطبيق أفضل المبادرات والحلول المبتكرة في نظم أمن وتقنية المعلومات بما يعزز جودة أداء منظومتنا الصحية، وترجمة لاستراتيجية الإمارات في التحول الرقمي، من خلال تسخير قدراتنا المتطورة في حماية الأصول والبنى التحتية الرقمية، بما يسهم في تعزيز الجهود الرامية لبناء منظومة رقمية آمنة.

بيئة محفزة

وأضاف أحمد الدشتي: «يعكس نيل هاتين الشهادتين حجم الجهود المبذولة في الوزارة لترسيخ بيئة مؤسسية محفزة وذات بنية تحتية تقنية داعمة للابتكار، وتوظيف التكنولوجيا الذكية وفق أحدث تقنيات الذكاء الاصطناعي وتحليل البيانات لتقديم خدمات متميزة تُسعد المتعاملين وفق أعلى المعايير العالمية».

جهود

أشار سمير الخوري مدير إدارة تقنية المعلومات بوزارة الصحة إلى أهمية الجهود المبذولة لتحقيق معايير ومواصفات الجودة، حيث كانت حصيلة خطط وبرامج فاعلة ظهرت نتائجها خلال فترتي التدقيق الداخلي والخارجي والتي أثمرت بالحصول على الشهادتين.

طباعة Email