ضاحي خلفان يطلع على مشروع للتعرف على الموقوفين والضحايا ببصمة العين

ت + ت - الحجم الطبيعي

اطلع معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، على مشروع «الاستيقاف والتعرف على الضحايا» من خلال بصمة العين باستخدام جهاز صغير متنقل يسهل استخدامه من قبل رجال الأمن.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقد صباح أمس، بقاعة السلام بمكتب نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، بحضور اللواء أحمد المقعودي، مدير الإدارة العامة لمكتب نائب رئيس الشرطة والأمن العام، واللواء مهندس وليد المناعي، مدير عام الإدارة العامة للتطوير والابتكار المحلي والاتحادي، بمكتب نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، واللواء الدكتور طارق تهلك، مدير مركز شرطة نايف، والعميد عبد العزيز الأحمد، نائب مدير عام الشرطة الجنائية الاتحادية، وعدد من الضباط.

وأشاد معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، بفكرة المشروع، وفريق العمل الذي قام بتطويره والعمل عليه، حيث قامت وزارة الداخلية بتطوير جهاز محمول «تابلت» يعتمد نظام بصمة العين للقيام بمهام ميدانية عدة تخدم وتسهل على أفراد الشرطة وإدارات التحريات والبحث الجنائي التعرف على الأشخاص المطلوبين أو المشتبه بهم من خلال خدمة الاستيقاف الأمني، دون الحاجة لإرسالهم إلى أي مركز شرطة للتدقيق عليهم.

ويقوم هذا الجهاز المحمول في التعرف على الضحايا والجثث المجهولة من خلال التحقق من بصمة العين الخاصة بهم، علماً أن هذا الجهاز يعتمد منظومة بصمة العين المطبقة في وزارة الداخلية للتعرف على هويات الأشخاص، وكما يعد أحد تطبيقات الذكاء الاصطناعي في مجال الرؤية الحاسوبية.

طباعة Email