محمد بن زايد ورئيس مجلس الشورى السعودي يبحثان العلاقات الأخوية

محمد بن زايد مستقبلاً رئيس مجلس الشورى السعودي | تصوير: حمد الكعبي

ت + ت - الحجم الطبيعي

استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، أمس، في مجلس قصر البحر، الشيخ الدكتور عبدالله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ رئيس مجلس الشورى في المملكة العربية السعودية الشقيقة، يرافقه معالي صقر غباش رئيس المجلس الوطني الاتحادي.

تحيات

ورحب سموه خلال اللقاء بالدكتور عبدالله آل الشيخ، الذي نقل إلى سموه تحيات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية، والأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير دفاع المملكة العربية السعودية، وتمنياتهما لدولة الإمارات وشعبها مزيداً من التقدم والازدهار، فيما حمّله صاحب السمو رئيس الدولة تحياته إلى خادم الحرمين الشريفين وولي عهده، وتمنياته للمملكة وشعبها الشقيق دوام العزة والرفعة، في ظل القيادة الحكيمة لخادم الحرمين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود.

وتبادل الجانبان الأحاديث الودية، وتطرقا إلى العلاقات الأخوية الراسخة، التي تجمع دولة الإمارات، والمملكة العربية السعودية وشعبيهما.

حضور

حضر مجلس قصر البحر سمو الشيخ سيف بن محمد آل نهيان، وسمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير ديوان الرئاسة، وسمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، وسمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان رئيس مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، وسمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان عضو المجلس التنفيذي رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي، بجانب عدد من الشيوخ والمسؤولين والمواطنين، وتركي الدخيل سفير المملكة العربية السعودية لدى الدولة.

طباعة Email