شراكة بين «دوكاب» و«الاتحاد للماء والكهرباء» لنقل الطاقة في الدولة

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت كل من مجموعة «دوكاب» و«الاتحاد للماء والكهرباء»، عن إبرام شراكة جديدة تجمعهما، تهدف إلى تعزيز شبكة نقل الطاقة الكهربائية في الدولة. ويأتي التعاون في إطار جهود «الاتحاد للماء والكهرباء» لتلبية الاحتياجات الحالية والمستقبلية من القطاعات الحيوية التي توفرها في المناطق التي تضطلع بتقديم خدماتها فيها.

ومن خلال هذه الشراكة، ستنفذ دوكاب خطوط نقل عالية الجهد بقدرة 132 كيلو فولت للربط بين بعض المحطات التابعة لـ«الاتحاد للماء والكهرباء» في عدد من المناطق، حيث من المتوقع أن يتم الانتهاء من المشروع خلال العام المقبل 2023.

وتقوم «دوكاب» حالياً بتصميم وتصنيع مستلزمات المشروع من الكابلات النحاسية، وذلك بالاستفادة من الإمكانات الشاملة التي تتمتع بها المجموعة في تنفيذ عقود الأعمال الهندسية والمشتريات والتشييد «EPC»، لتحمل بفخر شعار «صنع في الإمارات».

حلول الطاقة

وبهذه المناسبة، قال محمد المطوع، الرئيس التنفيذي لمجموعة «دوكاب»: فخورون بالتعاون مع «الاتحاد للماء والكهرباء» لتطبيق حلول الطاقة الأكثر ابتكاراً وأماناً واستدامة المتوفرة في السوق، وما يمكن أن تسهم به منتجاتنا وخدماتنا المتطورة في إحداث فارق نوعي في حياتنا.

ويعد هذا المشروع دليلاً آخر على القيمة الاستثنائية التي يمكن تقديمها للهيئات والمؤسسات العاملة داخل الدولة عند الاستفادة من القدرات المحلية لسلسلة القيمة الصناعية المزدهرة.

ومن جهته، أكد محمد محمد صالح، مدير عام «الاتحاد للماء والكهرباء»، إن الخطوط التي ستنفذها «دوكاب» تأتي ضمن جملة مشروعات حيوية في قطاع الكهرباء يتم تنفيذها في مختلف المناطق الشمالية في الدولة في المرحلة الراهنة، وتهدف كلها إلى مواكبة التطور العمراني والحضاري المستمر في تلك المناطق، وتلبية الاحتياجات الحالية والمستقبلية في هذا القطاع الحيوي، لافتاً إلى أن تلك الخطوط على وجه التحديد من شأنها تعزيز استمرارية واعتمادية الشبكة في المناطق المذكورة.

خطوط نقل

وبين مدير عام «الاتحاد للماء والكهرباء» أن المشروعات التي ستنفذها «دوكاب» تتضمن كابلات وخطوط نقل عالية الجهد بقدرة 132 ك.ف للربط بين محطتي الذيد والمدام، ومثلها للربط بين محطتي ترانسكو خورفكان وترانسكو الطويين وسيح دبا، وذلك بإجمالي أطوال يصل إلى 60 كيلومتراً، وتكلفة تبلغ نحو 260 مليون درهم.

طباعة Email