بمشاركة «معهد الحساسية» بأمريكا و3 جامعات وطنية

«الجليلة» تعقد شراكات لإطلاق مبادرة البحوث التعاونية الإماراتية

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أبرمت مؤسسة الجليلة في إطار سعيها المستمر للنهوض بمجال البحوث والاكتشافات العلمية، شراكة مع المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية التابع لمعاهد الصحة الوطنية في الولايات المتحدة، وثلاث جامعات إماراتية لإطلاق مبادرة البحوث التعاونية الإماراتية (UAE-NIH-CRI)، وتضم الجامعات الإماراتية المشاركة جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية، وجامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا، وجامعة الإمارات العربية المتحدة.

من المقرر أن تدعم مبادرة البحوث التعاونية الإماراتية الجهود البحثية الجديدة والقائمة بين دولة الإمارات العربية والولايات المتحدة الأمريكية، إذ من شأنها أن تعزز البحوث التعاونية بين الباحثين لدى الجانبين الدولتين، لاسيما تلك المرتبطة بالأمراض المعدية والمناعية وأمراض الحساسية، كما ستعمل المبادرة على دعم بناء القدرات في دولة الإمارات في مجال البحوث الطبية الحيوية من خلال إتاحة فرص للتدريب العلمي وبتمويل إجمالي يقارب 14 مليون درهم على مدار 3 سنوات مقدم من قبل الأطراف المشاركة في المبادرة.

ومن المتوقع أن تمول مبادرة البحوث التعاونية الإماراتية ما يصل إلى ست منح أبحاث على مدى ثلاث سنوات لدعم العلاقات التعاونية البحثية الرائدة بين علماء والباحثين في دولة الإمارات والولايات المتحدة الأمريكية، سعياً لتحقيق أقصى استفادة من الأفكار والمشاريع البحثية الجديدة والقائمة لخدمة البشرية.

وفي هذه المناسبة، قال الدكتور عبد الكريم سلطان العلماء، الرئيس التنفيذي لمؤسسة الجليلة: «يشكل التعاون في مجال الأبحاث العلمية أحد المحاور الرئيسية التي تعمل من خلالها المؤسسة لتحقيق رؤيتها. وتعد الشراكات الدولية مع كبرى المؤسسات الدولية والوطنية من أهم الوسائل التي تمكن الباحثين من تبادل المعارف والتعاون في مجالات الابتكار على المستوى العالمي».

وأضاف: «تتمثل رؤيتنا في تعزيز الأبحاث الطبية المتقدمة التي من شأنها تحقيق إنجازات طبية جديدة ذات مردود إيجابي ملموس على المستويين المحلي والعالمي. وستعزز هذه الشراكة مساعينا للنهوض بالاكتشافات العلمية وتساعدنا على إنجاز هدفنا المتمثل في تحقيق الريادة في مجال الابتكارات الطبية، ونحن نثق أن عملنا التعاوني سيساهم في تحسين النتائج الصحية وجودة حياة المرضى في نهاية المطاف».

ودعا الدكتور العلماء الباحثين في دولة الإمارات والولايات المتحدة إلى العمل معاً للاستفادة من هذه الشراكة والتعاون العلمي، والتقدم للحصول على منح البحوث التعاونية الإماراتية.

الجدارة العلمية

سيتولى مجلس مؤلف من أعضاء يمثلون المؤسسات الخمس المشاركة الإشراف على مبادرة البحوث التعاونية الإماراتية (UAE-NIH-CRI) ومراجعة الجدارة العلمية للطلبات المقدمة وتقديم التوصيات بشأن التمويل ومراجعة تقارير التقدم المحرز، إذ سيتولى مراجعة الجدارة العلمية للطلبات المقدمة لجنة من الخبراء المختصين الذين لا تتضارب مصالحهم مع المبادرة وبشكل مستقل وحيادي تماماً.

تقديم الطلبات

وتم فتح باب التقديم للباحثين للحصول على منح مبادرة البحوث التعاونية الإماراتية عبر الرابط https:/‏/‏www.crdfglobal.org/‏funding-opportunities/‏uae-nih-collaborative-awards-2023/‏ في 31 أغسطس 2022 من قِبل منظمة CRDF Global وهي منظمة غير حكومية مقرها الولايات المتحدة الأمريكية تعنى بتنفيذ البرامج، حيث ستقوم المنظمة بنشر طلب تقديم الطلبات (Request for Proposals) للباحثين. وسيكون الموعد النهائي للتقديم 16 ديسمبر 2022، وسيتم الإعلان عن الفائزين بالمنح في ربيع أو مطلع صيف عام 2023.

للمزيد من المعلومات حول مؤسسة الجليلة، يرجى زيارة: www.aljalilafoundation.ae

طباعة Email