منظومة التأشيرات الجديدة خطوة في رحلة التطوير

ت + ت - الحجم الطبيعي

قالت الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية والجمارك وأمن المنافذ إن منظومة التأشيرة المحدثة التي أعلن عنها أول من أمس، تمثل اللبنة والبداية الجديدة لرحلة ستمتد إلى عام 2050، وتشهد خلالها المنظومة القائمة حالياً تحديثات كبيرة، تلبي التطورات المتسارعة التي قد تحدث في المستقبل.

وأفاد اللواء خميس الكعبي، مدير عام الخدمات المساندة بالهيئة، أن المنظومة الجديدة التي ستدخل حيز التنفيذ اعتباراً من الـ 3 من أكتوبر المقبل، تتمتع بمرونة كبيرة تمكنها من استيعاب التحديثات والتطورات وفقاً لحاجة المجتمع، لافتاً في الوقت نفسه إلى أن الهيئة عكفت على مدى 18 شهراً الماضية وبالتعاون مع أمانة مجلس الوزراء، بالإضافة إلى نحو 25 جهة اتحادية ومحلية، على صياغة هذه المنظومة المتطورة.

طباعة Email