90 معاملة كل ساعة لـ«الكاتب العدل» في أبوظبي

ت + ت - الحجم الطبيعي

حققت دائرة القضاء في أبوظبي، قفزة قياسية في إجمالي معاملات الكاتب العدل والتوثيق المنجزة بشكل شهري، لتصل إلى 13 ألف معاملة للكاتب العدل بمعدل 650 معاملة يومياً خلال أيام العمل الرسمية، أي ما يقارب نحو 90 معاملة كل ساعة عمل، إضافة إلى 11 ألف معاملة توثيقات بمعدل 550 معاملة يومياً، وذلك على مدار شهر أغسطس الماضي، وبفارق كبير عن الأشهر السابقة من العام الجاري. 

وأكد المستشار يوسف سعيد العبري، وكيل دائرة القضاء في أبوظبي، أن تحقيق النقلة النوعية في التعامل مع طلبات الكاتب العدل والتوثيق، يأتي نتيجة جهود التحول الرقمي في دائرة القضاء، وإتاحة خيارات إلكترونية متعددة لتقديم وإنجاز المعاملات عن بعد، وذلك تماشياً مع توجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير ديوان الرئاسة، رئيس دائرة القضاء في أبوظبي، بمواصلة العمليات التطويرية للمساهمة في تعزيز تنافسية إمارة أبوظبي، وتوفير بيئة داعمة للأعمال والاستثمارات.

تطبيق 

وأشار المستشار يوسف العبري، إلى أن الخدمة المتطورة التي توفرها دائرة القضاء من خلال الكاتب العدل الذكي، تتيح للمتعاملين إمكانية تقديم معاملات الكاتب العدل عبر الهواتف الذكية، واستكمال الإجراءات من خلال الاتصال المرئي، ومن دون الحاجة إلى الحضور الشخصي، إلى جانب إتاحة تسلم مخرجات الخدمة عن طريق تطبيق دائرة القضاء في وقت قياسي. 

وأفاد بأن تنوع قنوات تقديم طلبات الكاتب العدل والتوثيقات سواء من خلال الموقع الرسمي لدائرة القضاء أو التطبيق الذكي أو عبر مكاتب الطباعة المعتمدة، أسهم في تسهيل الوصول إلى الخدمة واستكمال جميع الإجراءات بطريقة ميسرة، ولا سيما في ظل الربط مع منظومة الحكومة المتكاملة، بما يتيح استخراج البيانات والوثائق، والاستغناء عن طلبها من المتعامل، فضلاً عن الاطلاع اللحظي على المعاملة المصادقة.

طباعة Email