اعتماد دليل إدارة المعرفة في حكومة عجمان

ت + ت - الحجم الطبيعي

أصدر الشيخ أحمد بن حميد النعيمي ممثل صاحب السمو حاكم عجمان للشؤون الإدارية والمالية، القرار رقم 18 لسنة 2022، باعتماد دليل إدارة المعرفة في حكومة عجمان، وذلك بهدف تمكين الكوادر البشرية، ونشر المعرفة، والاستفادة من الخبرات المتراكمة لديها في مختلف المجالات، وتطبيق أفضل ممارسات نقل وتبادل الخبرات والمعارف على مستوى المؤسسات والجهات الحكومية في عجمان.

ويأتي القرار، بناءً على ما عرضه مدير عام دائرة الموارد البشرية لحكومة عجمان، بشأن دليل إدارة المعرفة في حكومة عجمان، وبعد العرض على لجنة التشريعات في الإمارة.

ونص القرار على تكليف دائرة الموارد البشرية لحكومة عجمان، الإشراف على تطبيق دليل إدارة المعرفة من قبل الجهات الحكومية، ورفع تقارير دورية حول سير التطبيق، وأوجه التقدم المحرز فيه، ورفع التوصيات، وإصدار القرارات التنفيذية والتعاميم والنماذج والملاحق والتعليمات اللازمة لتنفيذ دليل إدارة المعرفة في حكومة عجمان.

منهجية 

ويهدف الدليل إلى تقديم منهجية موحدة، توضح أسس وقواعد نظم إدارة المعرفة، وآليات عمل تتضمن إجراءات وخطوات عملية، لإعداد مبادرات ومشاريع إدارة المعرفة في الحكومة، وتشجيع الجهة الحكومية على حصر وإدارة البيانات والمعارف والخبرات، بشكل يخدم نشر المعرفة، وفعالية صنع واتخاذ القرارات، بالإضافة إلى تعزيز ثقافة نقل الخبرات والمعارف بين الموظفين والحفاظ عليها، وإشراك الموظفين في عمليات إدارة المعرفة، وتشجيع الإبداع والابتكار المؤسسي، والاستفادة من قدرات ومواهب الموظفين، لتحقيق الميزة التنافسية والمواقع الريادية المتقدمة.

وحدد الدليل مفهوم المعرفة وأنواعها، ومراحل تطويرها، ومصادرها الداخلية والخارجية، وأدوات إنتاج المعرفة، من خلال الخبراء والمتخصصين، ومنصات تبادل المعرفة، والمقارنات المرجعية، والمؤتمرات وورش العمل، ومختبرات الابتكار، والمسابقات، والتعليم الفردي، وأدوات التفكير الجماعي، والبحوث والدراسات.

كما تضمن الدليل إطار العمل الذي يوضح آلية عمل منظومة إدارة المعرفة التي تعتمد على التخطيط، والتطبيق، والتقييم، والتحسين، لضمان التحسين الدوري والمستمر على عملية إدارة المعرفة في الجهات الحكومية.

ويتم تطبيق إدارة المعرفة، من خلال 4 مراحل، وهي: إنتاج واكتساب المعرفة، بحصر المعرف الضمنية والصريحة، ومرحلة نقل المعرفة، وتحويلها عبر نشر المعرفة الصريحة، وتعزيز التفاعل بين الموظفين في نقل المعارف الضمنية، ومرحلة تطبيق المعرفة الحالية، من خلال عدة خطوات، تتمثل في تنظيم المعرفة وتصنيفها، وتحديث المعرفة وجاهزيتها، بحيث يتم تمكين الموظفين من الوصول إليها بسهولة، وفي أقصر وقت ممكن، عبر توظيف نظم تكنولوجيا المعلومات المتقدمة، بالإضافة إلى مرحلة حفظ وأرشفة وتخزين المعرفة.

طباعة Email