مركز البحوث في كهرباء دبي يسجل براءة اختراع جديدة عن حامل روبوتي لنقل الألواح الكهروضوئية

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

سجل مركز البحوث والتطوير التابع لهيئة كهرباء ومياه دبي براءة اختراعه السادسة عن حامل روبوتي سهل الاستخدام لنقل الألواح الكهروضوئية بسلاسة ورفعها برفق عن أي سطح، إضافة إلى نقل الألواح الزجاجية أو أي مكونات حساسة تتطلب عناية فائقة. ويمتاز الجهاز بقدرته على التوازن من تلقاء نفسه، وإمكانية دوران مفصل قفل العجلات بزاوية قائمة، مما يتيح الحد الأدنى من التدخل البشري.

وأعرب معالي سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، عن فخره بهذا الإنجاز الجديد، الذي يضاف إلى سجل الهيئة الحافل بالنجاحات. وأكد معالي الطاير أن براءات الاختراع التي يسجلها المركز تبرز أهمية دوره في تطوير مواهب الباحثين الإماراتيين وقدراتهم، وإثراء المجتمع العلمي في دبي ودولة الإمارات العربية المتحدة والعالم، مما يجعله منصة عالمية لإطلاق التقنيات الواعدة. ويسهم المركز في محافظة الهيئة على مكانتها الرائدة في صدارة المؤسسات الخدماتية العالمية، ويدعم تحقيق رؤيتها في أن تكون مؤسسة رائدة عالمياً مستدامة ومبتكرة.

وأضاف معالي الطاير: "عملاً برؤية وتوجيهات سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، نحرص على توفير بيئة محفزة على الإبداع والابتكار تحقيقاً لأهداف مئوية الإمارات 2071 لجعل دولة الإمارات أفضل دولة في العالم، وانسجاماً مع الاستراتيجية الوطنية للابتكار، التي تهدف إلى أن تكون دولة الإمارات من أكثر الدول ابتكاراً في العالم؛ واستراتيجية دبي للابتكار الهادفة لجعل دبي المدينة الأكثر ابتكاراً في العالم. ويسهم مركز البحوث والتطوير، ضمن مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، في دفع عجلة الابتكار في مختلف مجالات الإنتاج والتشغيل التي تحتاجها الهيئة، ودعم مساعيها للتغلب على التحديات التي يواجهها قطاع الطاقة عند إنتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية والنظيفة. ويهدف المركز إلى تعزيز مكانة دبي كمركز عالمي للبحوث والتنمية في مجال الطاقة الشمسية، والشبكات الذكية، وكفاءة الطاقة والمياه، وبناء القدرات في هذه القطاعات لتمكين دبي من تلبية متطلبات التنمية المستدامة في الإمارة".

من جانبه أشار المهندس وليد بن سلمان، النائب التنفيذي للرئيس لقطاع تطوير الأعمال والتميز في الهيئة، إلى أن براءة الاختراع الجديدة ترفع عدد براءات الاختراع التي سجلها المركز حتى الآن إلى 6 براءات، لافتاً إلى أنه يجري العمل على براءات اختراع جديدة. ونشر المركز منذ إطلاقه 103 ورقة بحثية في مؤتمرات علمية دولية ومجلات ودوريات عالمية محكّمة. ويضم المركز 44 باحثاً وباحثة من بينهم 28 من حملة الدكتوراه والماجستير. علاوة على ذلك، يسهم المركز من خلال برنامج "الباحث" في تطوير الكفاءات المهنية، واستقطاب الخريجين الإماراتيين والكفاءات الوطنية للعمل في المركز، كذلك يسهم عبر برنامج "تطوير للتعاون البحثي" في تعزيز ثقافة البحث والتطوير بين موظفي الهيئة، وتطوير الكفاءات والمهارات الوطنية وإنشاء نهج مستدام لمشاريع البحث والتطوير في الهيئة

طباعة Email