«الداخلية»: فرص العمل لنزلاء المؤسسات الإصلاحية تمكنهم من دعم أسرهم

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكدت وزارة الداخلية حرصها على تطبيق منظومة متطورة لدعم نزلاء المؤسسات العقابية والإصلاحية، وتأهيلهم وتدريبهم وفق أفضل المعايير العالمية، وتزويدهم بالمهارات الكفيلة بدمجهم في المجتمع كأشخاص أسوياء يسهمون في تنمية مجتمعهم، فضلاً عن منح الراغبين منهم فرصة العمل خلال إقامتهم بالمؤسسة الإصلاحية ومشاركة أسرهم بالمبالغ المالية التي يجنونها.

وأفاد المقدم محمد جمعة سعيد فيروز، مدير إدارة المؤسسة العقابية والإصلاحية الاتحادية بأبوظبي، في العدد الأخير لمجلة «999» التي تصدرها وزارة الداخلية، بأن نزلاء المؤسسات العقابية والإصلاحية، يتمتعون بحقوق وواجبات تمنحهم حق القيام بأعمال بحسب قوانين سوق العمل، لافتاً إلى أن الإدارة تسعى بشكل مستمر إلى زيادة عدد المستفيدين من برامج التأهيل وفرص العمل المخصصة للنزلاء، خلال فترة تواجدهم بالمؤسسات الإصلاحية، حيث يتم وضع كشوفات يومية للنزلاء تحدد العمل بالساعات.

وتتم عملية توزيع الأجور على النزلاء وطرق صرفها، إسناداً إلى اللائحة التنفيذية لقانون المؤسسات العقابية والإصلاحية خصوصاً المواد (52 إلى 57)، بحيث يستلم كل نزيل حقه من الأجر ضمن الإجراءات والآليات في المؤسسة وبحسب المعايير الموجودة فيها مقابل الأجر اليومي الذي اتفق عليه مسبقاً بحسب قوانين المؤسسات، حيث يقدم مبلغ مالي للنزيل عن قيامه بأي عمل في المؤسسة، وهذا المبلغ يساعده في أن يشارك به مع أسرته بشكل مباشر.

وبين المقدم محمد جمعة سعيد فيروز، بأنه يتم تسليم المبالغ للنزلاء، بشكل إلكتروني في حساب النزيل بالمؤسسة، مضيفاً أن «النزيل يمتلك بطاقة وحساباً خاصاً مالياً يوضح عملية الإيراد المالي بشكل آلي، مما يجعل النزيل في راحة نفسية في العمل، بالإضافة إلى كسبه المال بالحرفة التي يمارسها بشكل يومي».

ويسهم البرنامج في اكتساب النزلاء خبرات في مجال النجارة والخياطة والحدادة والمرسم، وطريقة تطوير الذات في هذا المجال الحرفي، وتتم المشاركة بمنتجات النزلاء في المعارض التي تقام داخل الدولة بإشراف مختصين.

3 أرباع

أما بشأن الإجراءات المتعلقة بتخفيف مدة العقوبة، فقال المقدم محمد جمعة: إن اللائحة التنفيذية لقانون المؤسسة العقابية والإصلاحية بشأن تخفيف العقوبة على النزيل، حددت معايير وشروط تخفيف مدد العقوبة، في انقضاء ثلاثة أرباع المدة من تنفيذ الحكم بشرط حسن سيرة سلوك النزيل، بحسب المعايير المعتمدة.

وتابع: يتم رفع تقارير توضح دوره وسلوك النزيل خلال تواجده في المؤسسة، ويتم التصديق على هذا من جميع أقسام المؤسسة، وإعطائه درجات توضح مستواه والحق المكتسب في خصم ربع المدة، ويتم اعتماد الاستمارة بحسب سلوك النزيل في المؤسسة.

تعليم

وأفاد المقدم محمد جمعة سعيد فيروز: يوجد لدينا في إدارة المؤسسة العقابية والإصلاحية برنامج تعليمي لاستكمال الدراسة المدرسية (منازل) بالتنسيق مع وزارة التربية والتعليم العالي، حيث يقوم النزلاء باستكمال دراستهم من خلال هذا البرنامج.

وأضاف: «نحن في صدد إطلاق برنامج لاستكمال التعليم العالي، حيث تم تخصيص قاعة دراسة (قاعة العطاء)، والتي تم افتتاحها من قبل وزارة التربية والتعليم بجميع مستلزماتها والمشاركة في بداية كل سنة تكون بحسب رغبة النزيل في المجال التعليمي، وتم توفير خط إنترنت للامتحانات.

3 أقسام

قال المقدم محمد جمعة سعيد فيروز: إن الإدارة تابعة لوزارة الداخلية، تتشكل من 3 أقسام وهي: قسم شؤون النزلاء ويشمل فرع شؤون النزلاء الرجال، وفرع شؤون النزلاء النساء وفرع الأمانات وفرع الإجراءات الجزائية عن بعد.أما قسم الإصلاح والتأهيل فيتكون من فرع التأهيل والتدريب وفرع التشغيل والأنشطة، بينما قسم الأمن، فيتألف من فرع الأمن والعمليات وفرع التفتيش وفرع نقل الحراسات، في حين أن قسم الاستقبال والإفراج يحتوي على فرع استقبال النزلاء وفرع الإفراج والترحيل.

وهناك أيضاً في الإدارة فرع الاستراتيجية وتطوير الأداء، وفرع المعلومات الأمنية، والسكرتارية، وفرع الخدمات المساندة، ونائب المدير، وهم تحت المظلة المباشرة للإدارة.

طباعة Email