«أطباء الامارات» يطلقون عيادات ميدانية وافتراضية لدعم المتضررين من السيول في المناطق الشمالية

ت + ت - الحجم الطبيعي

 أطلق أطباء الإمارات عيادات افتراضية تطوعية لتقديم خدمات الدعم الطبي للمتضررين في مناطق الأمطار والسيول في المناطق الشمالية من خلال عيادات افتراضية في المرحلة الأولى وميدانية في المرحلة الثانية بإشراف متطوعين من برنامج الإمارات للقيادات التطوعية الشابة وجمعية الإمارات العطاء ومؤسسة الإمارات لطب الكوارث، بهدف استقطاب الكوادر الطبية المتخصصة وتمكينها من خدمة المجتمع ورد الجميل للوطن، اضافة الى خدمات للتوعية والوقاية من مخاطر السيول وأثرها السلبي على الأرواح والممتلكات.

وأكد الدكتور عادل الشامري العجمي الرئيس التنفيذي لمبادرة زايد العطاء، رئيس إمارات العطاء رئيس أطباء الامارات أن مبادرة أطباء الامارات أطلقت عيادات افتراضية باشراف المتطوعين الصحيين من الأطباء المنتسبين في برنامج القيادات الاماراتية التطوعية الشابة والذي يأتي استجابة لتلبية نداء الواجب لمساندة المؤسسات الصحية والحكومية والخاصة، مؤكدا أن دولة الامارات تولي العمل التطوعي أهمية قصوى من خلال توفير بيئة خصبة للمتطوعين تفتح المجال لخدمة المجتمع.

وقال إن أطباء الامارات حرصوا على المشاركة الافتراضية في المرحلة الأولى في الجهود المبذولة من مؤسسات الدولة الحكومية والخاصة لإغاثة المتضررين من الأمطار والسيول للوصول إلى مرحلة التعافي، مشيرا إلى أن الفرق الطبية التطوعية أعدت خططا للدعم الطبي الميداني للمؤسسات الصحية في حالة الحاجة من خلال استقطاب فرق طبية تطوعية من المتطوعين في برنامج الإمارات للتطوع الصحي لتشغيل ستة عيادات متنقلة وإقامة مستشفى ميداني تطوعي عند الحاجة للتعامل مع أي حدث، ويتم رفع حالات التأهب الطبي والاستعداد لدى الفرق الطبية التطوعية بالتنسيق مع المؤسسات المعنية.

وعن فرق العمل التي شكلها أطباء الإمارات لمساعدة المتضررين من السيول والأمطار، أوضح الشامري، أنه تم التنسيق مع قادة الفرق المعنية في الجهات الصحية التطوعية لتوفير الدعم الصحي اللازم للقيام بالدور المطلوب وتقديم المساعدة للمتضررين من السيول عند الحاجة سواء افتراضيا من خلال تفعيل عيادات التطبيب التطوعي عن بعد او ميدانيا من خلال تشغيل العيادات المتنقلة والمستشفى الميداني المتحرك التطوعي ويمكن للراغبين من الاستفادة من الخدمات الطبية الاستشارية ارسل بريد الالكتروني  وسيتم حجز موعد عن طريق برنامج التطبيب عن بعد مع الأطباء المعنيين.

وأضاف أن لدى اطباء الإمارات أكثر من 10 عيادات متنقلة افتراضية وميدانية ومستشفى متحرك تطوعي جاهز لتلبية نداء الوطن عند الحاجة، مشيرا إلى أنه تم تحريك فرق طبية تطوعية وعيادة متحركة تقدم الدعم الطبي في المناطق الشرقية المتضررة جراء الأمطار والسيول، وأن فرق أطباء الامارات التطوعية دائماً في حالة تأهب وجاهزية للتعامل الفوري لأي أزمة طارئة، باتخاذ الإجراءات اللازمة والكفيلة لحماية الأرواح والممتلكات، بالتنسيق مع الجهات الأمنية الأخرى.

وأشار إلى ان مبادرة رد الجميل للوطن جاءت استكمالا لمبادرات سابقة ساهمت بشكل فعال في دعم جهود مؤسسات الدولة الصحية الحكومية والخاصة وأبرزها مبادرة المستشفى الميداني التطوعي لعلاج مرضى كورونا بالتنسيق مع وزارة الصحة ووقاية المجتمع والذي ساهم في دعم مؤسسات الدولة الصحية الحكومية والخاصة لمواجهة جانحة كورونا من خلال 10 عيادة متنقلة للكشف المبكر والتطعيم ومستشفى ميداني مجهز ب 50 سرير في بادرة في التطوع الصحي التخصصي هي الاولى من نوعها في المنطقة اضافة الى اطلاق برنامج الإمارات للجاهزية والاستجابة الطبية "جاهزية "بمبادرة مشتركة مع مكتب فخر الوطن والذي استطاع من بناء قدرات ما يزيد عن 2000 كادر طبي من خط الدفاع الأول وزيادة جاهزيتها في مجال طب الكوارث والطوارئ.

طباعة Email