دراسة: «سوتروفيماب» أكثر فاعلية لمرضى كورونا من مضادات الفيروسات

ت + ت - الحجم الطبيعي

توصل فريق بحثي من كلية الطب في جامعة الشارقة وبالتعاون مع فريق بحثي من هيئة الصحة بدبي في دراسة أجريت على ما يقارب 11000 مريض لـ«كوفيد 19» في الدولة أن عقار سوتروفيماب، وهو دواء مبني على الأجسام المضادة الوحيدة النسيلة كان أكثر فاعلية من المضاد للفيروسات «فافيبيرافير» في الحد من تطور أعراض المرض إلى مراحل خطيرة تستدعي العلاج في المستشفى.

إنجاز

وأنجزت الدراسة في معهد البحوث للعلوم الطبية والصحية في جامعة الشارقة، حيث أجري البحث تحت إدارة الأستاذ الدكتور ربيع حلواني، أستاذ علم المناعة في كلية الطب، بجامعة الشارقة ونشرت في مجلة Clinical Pharmacology and Therapeutics، وأشارت الدراسة إلى أنه يجب استخدام عقار سوتروفيماب كبديل للأدوية المضادة للفيروسات لمكافحة «كوفيد 19».

اعتماد

وأوضح الدكتور حلواني: أن السلطات الصحية في الدولة اعتمدت استخدام عقار سوتروفيماب في منتصف عام 2021 وذلك بناءً على نتائج تجارب إكلينيكية دولية سابقة تمت فيها مقارنة ما يقارب 300 مريض استخدم العقار مع عدد مماثل لم يستخدمه، وبالتالي كانت الدولة من أوائل الدول المستخدمة لهذا العقار، وأكد الدكتور حلواني: إن سوتروفيماب فعال للحد من عوارض كورونا الخطيرة، ولكن لا ينبغي إعطاء سوتروفيماب إلا للمرضى المعرضين لتطور عوارض خطيرة وليس لكل شخص مصاب بكورونا، لأنه قد يزيد الضغط على الفيروس للتحور وإنتاج متغيرات جديدة تنتج من تأثير الأجسام المضادة.

دراسة

أفاد الأستاذ الدكتور ربيع حلواني أنه من خلال بيانات دراسة جامعة الشارقة يعتقد أن «سوتروفيماب» أقل فاعلية ضد متغير الأوميكرون، والذي ظهر في نوفمبر من العام الماضي، وقد يبرز هذا الحاجة إلى علاجات جديدة. حيث قال: نحن، في سباق ضد قدرة تحور فيروس كورونا، وتطوير علاج أو لقاح يعالج المتغيرات الناشئة هو التحدي المستمر الذي يواجهنا.

طباعة Email