اطمأن على الأسر المتضررة جراء الأمطار والسيول

مجلس شباب « البيان » يتطوع في مركز للإيواء بالفجيرة

ت + ت - الحجم الطبيعي

انطلاقاً من المسؤولية المجتمعية والوطنية والإنسانية في تكريس العمل التطوعي، وبتوجيهات إدارة تحرير «البيان»، تطوع أعضاء مجلس شباب «البيان»، صباح أمس، في أحد مراكز إيواء الأسر والأفراد المتضررين من الأمطار الغزيرة والسيول، التي غمرت منازلهم في إمارة الفجيرة، وذلك بالتنسيق المسبق مع هيئة الهلال الأحمر الإماراتي.

وتأتي مساهمة أعضاء مجلس شباب «البيان» في إطار تكريس العمل الإنساني أسلوب حياة ومساندة وتسريع عمليات عودة الحياة إلى طبيعتها، وخدمة الوطن ورد الجميل.

وقال خالد الجنيبي، رئيس قسم المتطوعين في هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، مركز إمارة دبي: «نحن في هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، ومن خلال وجودنا في أحد مراكز إيواء الأسر والأفراد المتضررين من الأمطار نؤمن بأهمية المضي قدماً في النهج الإنساني الراسخ لدولة الإمارات، وسنسعى دائماً إلى دعم جهود تعزيز الإنسانية والمساهمة بتخفيف المعاناة وإعانة المتضررين. وفي ظل رؤية القيادة الرشيدة وتوجيهات حكومة الإمارات تأتي سلامة الأشخاص المتواجدين في مركز الإيواء على رأس الأولويات، حيث يعمل المتطوعون والمتطوعات ليل نهار، وفق خطط عملية وإنسانية، للتعامل مع جميع الأسر المتواجدة في المركز، وفق منظومة عمل تكاملية».

من جانب آخر تم اصطحاب أعضاء مجلس شباب «البيان» في جولة بهدف تعريفهم على أقسام المركز، الذي يضم العديد من الغرف المخصصة لتلبية احتياجات ومستلزمات المتضررين، إلى جانب أقسام أخرى تتمثل في الدعم النفسي، والطبي، وغرف خاصة للمتضررين تتوفر فيها احتياجاتهم الضرورية.

كما قام الجنيبي بشرح آلية عمل المتطوعين لأعضاء مجلس شباب «البيان»، مشيراً إلى أن جميع متطوعي ومتطوعات الهلال الأحمر الإماراتي يعملون باجتهاد لا محدود في قلب المركز، الذي يتطلب تضافراً كبيراً للجهود، حيث يحرصون كل الحرص بتوجيه وإشراف من المسؤولين في هيئة الهلال الأحمر الإماراتي على تلبية كافة المهام والمسؤوليات الموكلة إليهم بروح متفانية، والتي تتمثل في استقبالهم للحالات المتضررة، وتسجيل بياناتهم، وتخصيص الغرف المناسبة لأعداد العائلة، إضافة إلى تقديم الدعم اللوجستي، والنفسي، والمسارعة في تقديم جميع المساعدات وتوفير المستلزمات الضرورية.

مهام

وحرص أعضاء مجلس شباب «البيان» على الالتزام بالمهام التطوعية الموكلة إليهم، حيث بدأت المهمة الأولى بتحميل عدد من عربات النقل المتحركة بكميات كبيرة من مستلزمات النظافة، كالفرشاة والمعجون، وصابون الاستحمام، والمعقمات، وغيرها، ثم التوجه مباشرة لجميع غرف المركز، وتوزيع تلك المستلزمات على عدد المتواجدين في الغرفة، مع الحرص التام على أخذ كل الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية كوضع الكمامات، والقفازات خلال عمليات التوزيع.

في حين تمثلت المرحلة الثانية بتوزيع وجبات الغداء على جميع المتواجدين في غرف المركز، والمبادرة بتوفير ما يحتاجون إليه، إلى جانب مشاركة أطفالهم في عدد من ورش الرسم بهدف الترفيه عنهم، والسؤال عن حالة وصحة كبار السن، وطمأنتهم برجوعهم إلى منازلهم.

تقدير

أثنى خالد الجنيبي، رئيس قسم المتطوعين في هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، مركز إمارة دبي، على مبادرة أعضاء مجلس شباب «البيان» ورغبتهم في التطوع في مركز الإيواء، مشيداً في الوقت ذاته بجهود «البيان»، عبر جميع منصاتها، في إبراز أهمية العمل الإنساني في الإمارات ترسيخاً لثقافة مجتمعية قائمة على الخير والبذل والعطاء.

طباعة Email