شرطة دبي تحقق 52 أمنية للأطفال خلال النصف الأول

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد بطي أحمد بن درويش الفلاسي، مدير إدارة التوعية الأمنية في الإدارة العامة لإسعاد المجتمع بشرطة دبي، أن الإدارة حققت 52 أمنية للأطفال من مختلف الجنسيات والأعمار، وذلك خلال النصف الأول من العام الحالي.

وأوضح الفلاسي أن القيادة العامة، متمثلة بإدارة التوعية الأمنية، حققت أمنيات الأطفال من خلال اصطحابهم بجولات في السيارات الفارهة بشوارع إمارة دبي، والتقاط الصور التذكارية، وتقديم الهدايا العينية لهم، والتعريف بالخدمات التي تقدمها شرطة دبي للجمهور بمشاركة الدمى الشرطية «الشرطي خالد والشرطية آمنة»، إلى جانب مشاركة الكلاب البوليسية في الترفيه وتحقيق أماني الأطفال.

وأكد بطي الفلاسي، أن إدارة التوعية الأمنية تحرص بتوجيهات من العميد خالد علي شهيل، مدير الإدارة العامة لإسعاد المجتمع، على توعية كافة أفراد المجتمع، بمختلف فئاتهم العمرية، بالبرامج والخدمات الشرطية المرورية والمجتمعية والجنائية، تحقيقاً للتوجهات الاستراتيجية لشرطة دبي في تعزيز الأمن وإسعاد المجتمع، منوهاً بأن توعية الأطفال تستلزم أساليب مُبتكرة وترفيهية وتثقيفية هادفة، تجذب هذه الفئة وتحقق الهدف من الرسائل التوعوية من العمل الشرطي.

وأشار إلى أن شرطة دبي تمتلك برنامج «إسعاد طفل» الهادف إلى تحقيق أمنية الأطفال، وذلك في إطار حرصها على نشر السعادة، مبيناً أن شرطة دبي لا تتوانى عن تلبية أو تحقيق الطلبات الهادفة إلى إسعاد الأطفال في إطار رسالتها بنشر السعادة، وتعزيز الثقة بالأجهزة الشرطية التي تلعب دوراً اجتماعياً مهماً، إلى جانب دورها في المجال الأمني.

طباعة Email