شرطة دبي تختتم دورة متقدمة في علم السموم الجنائية

ت + ت - الحجم الطبيعي

شهد العميد خبير أول أحمد مطر المهيري، مدير الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة بالنيابة في شرطة دبي، بحضور المقدم خبير دكتور راشد حمدان الغافري، مدير المركز الدولي للعلوم الجنائية، ختام الدورة التدريبية المتقدمة في علم السموم الجنائية، بمشاركة 12 شخصاً من الجهات المحلية والإقليمية، وتضمنت فعالياتها محاضرات وتطبيقات عملية، وأمثلة حية على قضايا جنائية شائكة وكيفية الكشف عنها.

وتأتي هذه الدورة تفعيلاً لاستراتيجية المركز الدولي للعلوم الجنائية في طرح دورات علمية متخصصة، تهدف إلى استمرارية التعلم والاطلاع على كل ما هو جديد في هذا المجال.

وأبدى المقدم الدكتور راشد الغافري، سعادته بتنظيم المركز الدولي للعلوم الجنائية لدورة تدريبية متقدمة حول السموم الجنائية، والهادفة إلى تطوير منظومة العمل والاستفادة من الممكنات والقدرات لتدريب الموظفين، مؤكداً أن الدورة تتضمن محاضرات نظرية وتدريباً عملياً، مشيراً إلى أن المركز يعتبر من أهم المراكز العلمية في تخصص الأدلة الجنائية على مستوى العالم.

 

 خطة تدريبية

وأكد المقدم الغافري أن الدورة تأتي ضمن سلسلة من الدورات التي ينظمها المركز خلال الفترة القادمة، مع وضع خطة تدريبية متنوعة في مجال العلوم الجنائية، لافتاً إلى أن المركز يعتمد في البداية على استقطاب المهارات والخبرات من مختلف أنحاء العالم في التخصصات المطلوبة، لتعمل جنباً إلى جنب مع خبراء الأدلة الجنائية في شرطة دبي، على إنتاج المعارف والمهارات وتصديرها من خلال المركز، مُعززة بقضايا واقعية عمل عليها الخبراء في دبي ميدانياً، لتتكامل التجربة نظرياً وعملياً.

وفي ختام الدورة، كرم العميد خبير أول أحمد مطر المهيري، والمقدم خبير دكتور راشد حمدان الغافري، المشاركين في الدورة.

طباعة Email