شرطة أبوظبي تناقش التدابير الوقائية لتعزيز السلامة تحت شعار «صيف بأمان»

ت + ت - الحجم الطبيعي

ناقشت شرطة أبوظبي التدابير الوقائية واشتراطات السلامة الضرورية لقضاء صيف آمن دون متاعب وذلك في إطار حملتها تحت شعار «صيف بأمان».

وتحدث في المجلس الرائد محمد إبراهيم علي من إدارة السلامة العامة في هيئة أبوظبي للدفاع المدني عن حرائق الصيف ومن أنواعها حوادث مراوح الشفط في المطابخ والحمامات لارتفاع درجات الحرارة وحوادث أجهزة التكييف الداخلية بحكم الضغط عليها صيفاً وزيادة أوقات تشغيلها مقارنة مع باقي فصول السنة.

ودعا الجمهور إلى الالتزام بالإجراءات الوقائية وعدم التحميل الزائد على الموزعات الكهربائية وفصل التيار الكهربائي عن شواحن البطاريات بمختلف أحجامها وأنواعها بعد الاستعمال تجنباً لوقوع الحوادث.

وأكد اهتمام الهيئة بتوعية أفراد المجتمع وتعريفهم بالمخاطر عبر مختلف منصات التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام المختلفة إلى جانب عقد المحاضرات التوعوية والمشاركة في مختلف الفعاليات بأنشطة توعية تركز على الالتزام باشتراطات السلامة والوقاية من الحرائق.

وحذر النقيب مهندس مرشد علي المرر مهندس طرق بمديرية المرور والدوريات من المخاطر على الطريق التي يتعرض لها السائقون خلال فصل الصيف وأبرزها انفجار الإطارات وترك مخلفاته على الطريق ووقوع حرائق المركبات والضغط على خزان الوقود وترك البطاريات المتنقلة وعبوات العطور ومواد التعقيم في المركبة مع ارتفاع الحرارة المرتفعة، لافتاً إلى اهتمام شرطة أبوظبي بتعزيز وتنمية الثقافة المرورية من خلال البرامج التوعوية المؤثرة للجمهور لرفع مستويات السلامة في الطريق.

 

فحص

وأكد أهمية اتخاذ الإجراءات الاستباقية والوقائية المرتبطة بالفحص الدوري للمركبة خلال الصيف لأنها فترة ترتفع فيها أعداد الحوادث بسبب الضغط الهائل على المركبة والتأكد من جودة الإطارات وعدم وجود تشققات بها بشراء الأصناف الجيدة والمعتمدة من الجهات الرسمية ومراجعة مستويات مياه التبريد وصيانة مراوح المركبة وصيانة أجهزة التبريد وفحصها باستمرار.

واستعرض النقيب إبراهيم شاهين الحمادي من إدارة الشرطة المجتمعية أهداف حملة صيف بأمان في توعية الجمهور بالإجراءات الاحترازية والوقائية من خلال حماية الأبناء والممتلكات، لافتاً إلى أهمية تعزيز الرقابة الأسرية وعدم الاعتماد على العمالة المساعدة وحث الأطفال عند السباحة على ارتداء سترات النجاة والاهتمام بتركيب حواجز في المسابح.

وأشار إلى تزايد المخاطر في الصيف بسبب ترك الأطفال في المسابح دون رقابة ووقوع حوادث اختناق الأطفال بالمركبات صيفاً مع غياب الرقابة ومتابعة الأهل وعدم الانتباه لوجودهم، وحذر من مخاطر وقوع حالات الدهس والسقوط من أماكن مرتفعة، ونصح الجمهور في حال السفر باتخاذ الإجراءات الوقائية للمنازل.

وحث المساعد أول نادر عبدالله البلوشي من هيئة أبوظبي للدفاع المدني الجمهور على ضرورة توفير أجهزة كشف الحرائق والإنذار في المنازل لتجنب حرائق الصيف وإعداد خطة مسبقة لكيفية الإخلاء وتدريب المتواجدين بالمنازل أو مواقع العمل في حال وقوع حريق للتعرف على الوسائل السليمة بالإخلاء.

ودعا الأسر إلى ضرورة التأكد من سلامة تمديدات غاز الطبخ المنزلي وأن وضعها سليم وجيد بحيث لا يمكن حدوث تسرب من خلالها وإغلاق المفتاح الرئيسي لأسطوانة الغاز ليلاً أو عند الظهيرة وإطفاء الأجهزة الكهربائية من المصدر الرئيسي للكهرباء عند عدم الاستخدام أو الخروج من المنزل وتوفير طفايات الحريق وحقيبة الإسعافات الأولية.

طباعة Email