إسعاف دبي: 130 مركبة وآلية في جهود الإنقاذ

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد مشعل عبد الكريم جلفار، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، أن المؤسسة وضعت 130 مركبة وآلية تحت أهبة الاستعداد، تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي «رعاه الله»، للمشاركة في عمليات الدعم والمساندة لمؤسسات الدولة المشاركة ضمن عملية «الأيدي الوفية» بإمارة الفجيرة، وتوزيعها في مختلف المواقع والمناطق المتضررة من الأمطار والسيول، وذلك لضمان دعم وتلبية جميع البلاغات.

وأشار جلفار، الذي أشرف على طواقم المؤسسة المشاركة، في ظل رؤية القيادة الرشيدة تأتي سلامة أفراد المجتمع من مواطنين ومقيمين على رأس أولوياتنا، حيث تعمل الفرق المختصة ليل نهار ضمن الفريق الواحد بمنظومة عمل تكاملية لتعزيز حماية المجتمع والممتلكات، لافتاً إلى أن الفرق الإسعافية قامت بتقديم الدعم اللازم وإجلاء المتضررين وعلاج المصابين ونقلهم إلى مواقع الإجلاء المؤقتة.

وأكد جلفار، أن المؤسسة والفرق الإسعافية، قاموا بدعم الفرق المتواجدة بمختلف مواقع إمارة الفجيرة، لتقديم المساعدة في عمليات الإجلاء والتنسيق مع مركبات الإسعاف الوطني وآليات الدعم الميداني بهدف تسريع عمليات الإنقاذ ونقل المصابين والمتضررين، مؤكداً استمرار حالة التأهب والجاهزية لحين الانتهاء بشكل كامل من كافة التحديات التي فرضتها الحالة المناخية، بهدف حماية الأرواح والممتلكات في ظل التنسيق الشامل مع الجهات الأمنية الأخرى، وضمان عودة الحياة إلى طبيعتها.

وأضاف جلفار: تعمل فرق المؤسسة بجاهزية كاملة للتعامل الفوري مع أية أزمة طارئة باتخاذ الإجراءات اللازمة والكفيلة لحماية الأرواح والممتلكات بالتنسيق مع الجهات الأمنية الأخرى، حيث تم توفير طواقم الإسعاف المتقدم ووحدات الدعم الكبيرة «المستجيب الأول» المستخدمة في اقتحام التجمعات المائية لإغاثة الأهالي، وتوفير المعدات الطبية التي تحتاجها الطواقم الطبية والإسعافية، حيث قامت الفرق بتقديم الدعم اللازم وإجلاء المتضررين وعلاج المصابين، ونقلهم إلى مواقع الإجلاء المؤقتة ومنها المدارس كنقاط إجلاء للمصابين.

طباعة Email