خلال الاجتماع الثاني لمجلس الإمارات للأمن الغذائي العام الجاري

مناقشة توافر الغذاء وحركة الأسعار محلياً وعالمياً

مريم المهيري وأعضاء مجلس الإمارات للأمن الغذائي خلال الاجتماع | من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

ناقش «مجلس الإمارات للأمن الغذائي» في اجتماعه الثاني للعام 2022، مستجدات القطاع الزراعي وتوافر الغذاء ومؤشر أسعارها على المستوى العالمي، وذلك بالشراكة مع الجهات الاتحادية والمحلية المعنية.

وتناول الاجتماع مجموعة من القضايا والمواضيع المهمة ذات العلاقة بتحديات الأمن الغذائي محلياً وعالمياً، شملت استعراض مستجدات قطاع الزراعة على الصعيد الدولي ومؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الغذاء، ومستويات توافر الغذاء محلياً، كما ناقش توصيات اللجنة الوطنية لتطوير الإنتاج المحلي والتكنولوجيا، والوضع الحالي لأسعار الغذاء محلياً وآليات الرقابة عليها كما استعرض الاستراتيجية الوطنية للتغذية.

قدرات

وأكدت معالي مريم بنت محمد المهيري، وزيرة التغير المناخي والبيئة، رئيس مجلس الإمارات للأمن الغذائي في كلمتها الافتتاحية للاجتماع على أولوية ملف الأمن الغذائي بالنسبة لدولة الإمارات وأهمية تعزيز قدرات مواجهة التحديات التي تفرضها المتغيرات العالمية التي تلقي بثقلها على استمرارية سلاسل الغذاء العالمية ومعدلات توافر الغذاء.

وأضافت معاليها: «إن ضمان تعزيز الأمن الغذائي يعتمد في المقام الأول على فهم الطبيعة الخاصة لهذا الملف، كونه يتأثر بشكل مباشر بحركة كافة القطاعات ويؤثر فيها في الوقت نفسه، لذا يتطلب التعامل معه منظومة متكاملة من التعاون والتنسيق سريع الوتيرة بين كافة القطاعات والجهات والمؤسسات المعنية، وهذا ما يعمل عليه مجلس الإمارات للأمن الغذائي».

وناقش أعضاء المجلس في اجتماعهم الثاني للعام الجاري مستجدات قطاع الزراعة على الصعيد العالمي عبر بيانات الرصد المبكر للإنتاج الزراعي واستعرض المجلس مخرجات مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الغذاء عالمياً.

توصيات

واستعرضت وزارة التغير المناخي والبيئة على أعضاء مجلس الإمارات للأمن الغذائي توصيات اللجنة الوطنية لتطوير الإنتاج المحلي والتكنولوجيا ومستجدات تطبيقها، وإيجاد آلية لتمويل مشاريع الزراعة الحديثة، وإيجاد منظومة موحدة للوائح واشتراطات الاستيراد على مستوى الدولة، ووضع آليات تعزز من تسويق المنتجات الزراعية المحلية.

إلى ذلك عُقد الاجتماع الثاني للمجلس بحضور أعضاء المجلس، حيث شارك كلٌ من عبيد راشد الحصان الشامسي المدير العام للهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات، والمهندس يوسف أحمد آل علي وكيل الوزارة المساعد لقطاع الكهرباء والمياه وطاقة المستقبل - وزارة الطاقة والبنية التحتية.

والدكتور حسين عبد الرحمن الرند، وكيل الوزارة المساعد لقطاع المراكز والعيادات الصحية - وزارة الصحة ووقاية المجتمع، والمهندس أسامة أمير فضل، الوكيل المساعد لشؤون الصناعة - وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، وناصر الجنيبي، ممثلاً عن إمارة أبوظبي، المدير التنفيذي لقطاع الاستثمار والتجارة في هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية، وداوود الهاجري، ممثلاً عن إمارة دبي، المدير العام لبلدية دبي.

والدكتور عبدالعزيز بن بطي المهيري، ممثل عن إمارة الشارقة، مدير عام هيئة الشارقة الصحية، خالد الحوسني، ممثلاً عن إمارة عجمان، المدير التنفيذي لقطاع الصحة والزراعة في دائرة البلدية والتخطيط بعجمان، والدكتور سيف محمد الغيص، ممثلاً عن إمارة رأس الخيمة، المدير العام لهيئة حماية البيئة والتنمية، ومحمد سيف الأفخم، ممثلاً عن إمارة الفجيرة، المدير العام لبلدية الفجيرة، ومروان السبوسي، مدير إدارة المنافسة وحماية المستهلك في وزارة الاقتصاد.

أولويات

يعمل مجلس الإمارات للأمن الغذائي وفق أولويات وخطط وبرامج مدروسة تأخذ بعين الاعتبار الطوارئ والأزمات والمخزون الاستراتيجي، والإنتاج الزراعي المحلي، وسلامة الغذاء، والاستثمار الخارجي، وتنويع مصادر الاستيراد، والتغذية.

طباعة Email