إطلاق الدليل الاسترشادي لتصحيح المصطلحات حول الأطفال

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكدت الريم بنت عبد الله الفلاسي الأمين العام للمجلس الأعلى للأمومة والطفولة، أن التعاطي الإعلامي مع البدائل الصحيحة للمصطلحات والصور الخطأ المتبادلة حول الأطفال بوسائل الإعلام العربية من خلال ذلك الدليل المبني على احترام جملة المبادئ العامة لحقوق الطفل وأخلاقيات مهنة الإعلام سوف يشكل منصة رائدة للانطلاق إلى رحاب أوسع في حماية حقوق الطفل.

جاء ذلك في كلمة ألقتها في فعالية إطلاق الدليل الاسترشادي لتصحيح المصطلحات والصور الخطأ المتداولة حول الأطفال بوسائل الإعلام العربية، أمس، في العاصمة المصرية القاهرة، بحضور الأمير عبد العزيز بن طلال بن عبد العزيز آل سعود والسفيرة الدكتورة هيفاء أبو غزالة الأمين العام المساعد رئيس قطاع الشؤون الاجتماعية بجامعة الدول العربية، ومجموعة من ممثلي الآليات المعنية بقضايا الطفولة في المنطقة العربية، ونخبة من الإعلاميين المتخصصين بشؤون الطفل.

وبهذه المناسبة أعربت الريم بنت عبد الله الفلاسي عن امتنانها وسعادتها بمشاركتها في كلمة بهذه المناسبة التي احتضنت مثل هذه الفعالية خلال رئاسة دولة الإمارات العربية المتحدة للدورة الـ 25 للجنة الطفولة العربية للعام 2022، والتي جاءت بتنظيم من الأمانة العامة لجامعة الدول العربية والمجلس العربي للطفولة والتنمية وبرنامج الخليج العربي للتنمية «أجفند».

حيث ترى أنها فرصة محفزة لمواصلة العمل وتضافر الجهود لإثارة وعي الرأي العام بقضايا الطفولة العربية، وتسليط الضوء على أثر وسائل الإعلام وما يتعرض له الأطفال اليوم عبرها، من الكم الهائل من الرسائل العنيفة، بما ينعكس سلباً على سلوكياته حسب مضمون تلك الرسائل. 

طباعة Email