نهيان بن مبارك يحضر احتفال السفارة المصرية بذكرى 23 يوليو

ت + ت - الحجم الطبيعي

حضر معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح والتعايش، مساء أمس، حفل الاستقبال الذي أقامه شريف محمد فؤاد البديوي سفير جمهورية مصر العربية لدى الدولة، بمناسبة الذكرى الـ 70 لثورة 23 يوليو.

كما حضر الحفل الذي أقيم في فندق فيرمونت باب البحر في أبوظبي، معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير دولة للتجارة الخارجية ومعالي خليفة شاهين المرر وزير دولة وعدد من كبار المسؤولين في الدولة ووزارة الخارجية والتعاون الدولي وأعضاء السلك الدبلوماسي العربي والأجنبي المعتمدين لدى الدولة وأبناء الجالية المصرية المقيمة في الإمارات.

وقال السفير شريف البديوي في كلمة له بهذه المناسبة، إن العلاقات بين مصر والإمارات شهدت على مدى العقود الماضية طفرات ملحوظة تعكس متانة هذه العلاقات القائمة على مبادئ الأخوة، والتي أرسى دعائمها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وسار على نهجه المغفور له الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رحمه الله، ويواصل دعمها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وإخوانه أصحاب السمو حكام الإمارات.

وأضاف أن الإمارات ومصر تجمعهما علاقات استثنائية تستند إلى المحبة والألفة التي تجمع الشعبين الشقيقين والتي سجلت تطوراً كبيراً خلال العقود الماضية، مشيداً بجهود الإمارات في التعامل مع جائحة «كوفيد» وقدرتها على تقديم تجربة تحتذى في مواجهة التحديات الصحية.

ونوه بخصوصية العلاقات بين الإمارات ومصر وتطابق المواقف تجاه تحديات المرحلة الحالية، وأكد أن التنسيق بين القاهرة وأبوظبي يصب في صالح العمل العربي المشترك، لافتاً إلى نمو حجم الاستثمارات الإماراتية في مصر إلى أكثر من 20 مليار دولار، وارتفاع حجم التبادل التجاري بين البلدين إلى 7 مليارات دولار سنوياً.

 
طباعة Email