برنامج «الإمارات لرواد الفضاء» يؤسّس البنية التحتية للقطاع

ت + ت - الحجم الطبيعي

استهدف برنامج «الإمارات لرواد الفضاء»، الذي أطلقه مركز محمد بن راشد للفضاء، تأسيس البنية التحتية لقطاع الفضاء الإماراتي، حيث يعد من أكثر البرامج إلهاماً وتلبية لطموحات الشباب أصحاب القدرات المتفردة على المستوى العلمي، والمهارات الشخصية، كما يعد أحد المشروعات التي يديرها برنامج الإمارات الوطني للفضاء.

ويموله صندوق تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، التابع لهيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية (TDRA)، والذي يهدف إلى دعم البحث والتطوير في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.ويجسد إعداد الإمارات لرواد الفضاء، رؤية قيادة الدولة، بتمكين الشباب نحو تصميم الـ 50 عاماً المقبلة، وصولاً إلى مئوية الإمارات 2071، وبناء اقتصاد المعرفة في مجتمع المستقبل الذكي، القائم على الابتكار والتكنولوجيا والبحث العلمي.

وتأتي هذه الخطوة، بهدف تطوير إمكانات رواد الفضاء الإماراتيين، وقدراتهم حتى يصبحوا «مُشغلين» لمحطة الفضاء الدولية، فيما شكل ذلك محطة جديدة متقدمة وناجحة في برنامج الإمارات للفضاء، الذي أفرز فريقاً وطنياً، يتكون من 4 رواد فضاء، تم تأهيلهم وتدريبهم بشكل احترافي ومتقدم، وقد تم اختيار رائد الفضاء سلطان النيادي، ضمن المهمة الجديدة النوعية، التي تم إعدادهم لها بشكل حثيث، في مركز جونسون للفضاء، التابع لوكالة «ناسا». 

طباعة Email