تطوير البحث العلمي بين جامعة الإمارات وبوليتكنيك أبوظبي

استعراض الفرص المتاحة لتعزيز الشراكات البحثية والعلمية بين الجانبين | من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

بحثت جامعة الإمارات العربية المتحدة ومعهد التكنولوجيا التطبيقية – بوليتكنيك أبوظبي خلال اجتماع مشترك سبل التعاون الاستراتيجي وتطوير العمل البحثي العلمي المشترك، وتبادل الخبرات ودعم مسيرة التعليم لخدمة أجيال المستقبل بما يعزز استراتيجية الدولة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة عبر البحث العلمي المشترك للعام 2030.

وذلك في مجالات الدراسات الجامعية والدراسات العليا والتدريب المهني الأكاديمي وبما ينسجم مع استراتيجية حكومة أبوظبي.

حضر الاجتماع في مقر معهد التكنولوجيا التطبيقية ADpoly، في إمارة أبوظبي، الدكتور أحمد مراد، النائب المشارك للبحث العلمي بجامعة الإمارات، والدكتور أحمد العور، المدير العام لمعهد التكنولوجيا التطبيقية، والدكتور علي هلال النقبي، مدير بوليتكنيك – أبوظبي، وفريق العمل من أعضاء الهيئات التدريسية والبحثية والإدارية من الجانبين.

شراكات استراتيجية

وأوضح الدكتور أحمد مراد، النائب المشارك للبحث العلمي، خلال اللقاء، أن جامعة الإمارات العربية المتحدة تعمل بشكل مستمر على تعزيز الشراكات الاستراتيجية مع المؤسسات والجامعات والمعاهد الوطنية في الدولة، عبر المبادرات العلمية والبحثية التي تخدم المجتمع، وتعزز من رؤية القيادة الرشيدة لتحقيق أهداف الاستراتيجية الوطنية الشاملة للعلوم.

واستعرض مع المشاركين الفرص المتاحة التي تقدمها جامعة الإمارات لتعزيز هذه الشراكات البحثية والعلمية، عبر مختلف مراكزها البحثية، والتخصصات العلمية التطبيقية، ورسم خارطة طريق لتفعيل التعاون المشترك البحثي والتطبيقي، لإعداد الكوادر الوطنية من خريجي المؤسستين، وكيفية تعزيز التعاون مع معهد التكنولوجيا التطبيقية – بوليتكنيك أبوظبي.

ورحب الدكتور أحمد العور، المدير العام لمعهد التكنولوجيا التطبيقية بالمشاركين، وقدم شرحاً حول معهد التكنولوجيا التطبيقية، والتخصصات المهنية والتطبيقية المتوافرة التي تساهم في إعداد الكوادر الوطنية المؤهلة للانضمام إلى سوق العمل.

طباعة Email