نورة الكعبي:استضافة «الكونغرس العالمي للإعلام» تؤكد ريادة الإمارات

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أكدت معالي نورة بنت محمد الكعبي وزيرة الثقافة والشباب أن الإمارات نجحت في تطوير قطاع إعلامي متميز استطاع بما يملك من خبرات مهنية وإبداعية اكتسبها على امتداد سنوات طويلة من أن يتصدر المشهد الإعلامي الإقليمي والعالمي.

حيث قدمت هذه المنظومة الإعلامية المرئية والمسموعة والمقروءة والرقمية نموذجاً يحتذى به في القطاع مكن الدولة من أن تكون بيئة ملائمة لكبرى المؤسسات والشركات الإعلامية العالمية.

وقالت معاليها: إن استضافة أبوظبي للكونغرس العالمي للإعلام 2022 للمرة الأولى، تؤكد مكانة الإمارات وريادتها على خارطة العمل الإعلامي ويدعم حضورها بشكل أكبر لاسيما وأن هذا الحدث يوفر منصة لتبادل المعارف والخبرات بين مختلف وسائل الإعلام الإقليمية والعالمية ويسلط الضوء في أجندة فعالياته على أحدث الأساليب والممارسات التي يضطلع بها واقع الإعلام الدولي.

الأمر الذي من شأنه أن يفتح المزيد من آفاق التعاون والشراكة بين المؤسسات الإعلامية الكبرى التي تستفيد من مكانة الدولة في الدخول لأسواق جديدة في المنطقة.

محاور

وجدير بالذكر أن الكونغرس العالمي للإعلام 2022 يركز على عدد من المحاور والموضوعات والقضايا الرئيسية ومن بينها: التواصل الرقمي وأثر الذكاء الاصطناعي على الإعلام المعاصر ودمج التقنيات المتقدمة والابتكار في قطاع الإعلام.

حوارات

وتستضيف أعمال الكونغرس سلسلة من الحوارات وتشهد إطلاق ابتكارات جديدة وورش عمل تفاعلية وجلسات نقاشية إلى جانب تخصيص عدد من المناطق لعقد اجتماعات ثنائية بين مختلف المشاركين على هامش الفعالية التي ستضم مجموعة من الجلسات المتخصصة في مجالات الصحافة والإذاعة والتلفزيون والإنترنت والتواصل الاجتماعي والمؤثرين العالميين.

طباعة Email