«الهلال الأحمر» تقدم منحاً للمقيمات المتفوقات لدراسة التمريض

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أبرمت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي ممثلة في مبادرة «عطايا»، وكلية فاطمة للعلوم الصحية التابعة لمعهد التكنولوجيا التطبيقية في مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، اتفاقية تقدم بموجبها «عطايا» منحاً دراسية للمقيمات المتفوقات من الأسر المتعففة المسجلة والمشمولة برعاية الهلال الأحمر؛ لدراسة التمريض في كلية فاطمة للعلوم الصحية، وذلك وفق شروط تحددها الكلية التي تكتسب ريادتها العلمية والأكاديمية من تميّزها واسمها الذي يحمل رمزاً وطنياً كبيراً، يتمثل في سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية الرئيسة الفخرية لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي «أم الإمارات».

تنمية 

وأكدت حرم سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل حاكم أبوظبي في منطقة الظفرة، رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي؛ سمو الشيخة شمسة بنت حمدان بن محمد آل نهيان، مساعد سمو رئيس الهيئة للشؤون النسائية، رئيسة اللجنة العليا لمبادرة عطايا: أن «عطايا» تسعى دائماً لتبني المبادرات التي تعزز مسيرة التنمية البشرية التي تنظم في الدولة.

وقالت سمو الشيخة شمسة بنت حمدان آل نهيان: «إن الاتفاقية تعتبر نقلة نوعية في مجال تعزيز الشراكة بين الجانبين، وتمثل خطوة متقدمة في مبادرات عطايا التي تغطي في كل عام مجالاً من المجالات الحيوية والمهمة في النواحي الإنسانية والتنموية».

شراكات مثمرة 

وأضافت سموها: «من شأن هذه الاتفاقية تحقيق حلم الكثيرات ممن يأملن في الالتحاق بكلية فاطمة للعلوم الصحية، ونؤكد حرص عطايا على صياغة الشراكات المثمرة مع المؤسسات المتميزة ومنها بالطبع كلية فاطمة للعلوم الصحية التي تنتهج منظومة علمية وتدريبية متقدمة يقودها مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني بجدارة واقتدار».

دعم 

ومن جانبه، قال الدكتور مبارك سعيد الشامسي مدير عام مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني: «نشكر القيادة الرشيدة على دعمها المادي والمعنوي الدائم للمركز ومؤسساته الجامعية والثانوية والتدريبية؛ بما يحقق كامل الأهداف المرجوة وفق أعلى المعايير العالمية، والشكر موصول إلى سمو الشيخة شمسة بنت حمدان بن محمد آل نهيان، على هذه المكرمة التي تشجع وتمكن نخبة جديدة من الطالبات من الالتحاق بكلية فاطمة للعلوم الصحية؛ التي تمتلك إمكانيات بشرية وتقنية عالمية، في ظل تطبيق استراتيجية «أبوظبي التقني» المتقدمة لصناعة الكوادر والكفاءات الرائدة والحاصلة على درجات علمية متميزة، تصل إلى درجة البكالوريوس في الإسعاف الطبي الطارئ، والتمريض، والصيدلة، والأشعة، والعلاج الطبيعي، وعلم النفس، وذلك في أفرعها بأبوظبي، والعين، ومنطقة الظفرة، وعجمان، بهدف رفد المؤسسات الصحية في الدولة بالكوادر المتخصصة وفق أعلى المعايير الدولية، وبالتأكيد فإن منظومة «أبوظبي التقني» حريصة على التفاعل البناء مع مبادرة عطايا التي تقدم دائماً العديد من البرامج التي تنسجم مع مقومات التقدم في مجتمع الدولة».

توقيع 

وشهد الدكتور أحمد عبد المنان العور مدير عام معهد التكنولوجيا التطبيقية في مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، مراسم توقيع الاتفاقية بحضور هند خميس المحيربي مدير إدارة مشروع الغدير للحرف الإماراتية وعضو لجنة عطايا العليا، حيث ثمّن الدكتور أحمد العور الثقة الكبيرة لدى «عطايا» بكلية فاطمة للعلوم الصحية باعتبارها من الصروح العلمية والجامعية الرائدة والمتخصصة في المنطقة، والتي تستقطب المواطنات دائماً للدراسة فيها بمكافآت مجزية؛ ترتبط بالنتائج والمعدلات التي تحققها المواطنات خلال الدراسة، إلى جانب استقطاب المتفوقات من المقيمات وفق شروط تحددها الكلية التي تتميز بمناهج عالمية ومختبرات متقدمة وتخصصات صحية مهمة ومطلوبة في المستشفيات والمؤسسات العلاجية بالدولة.

طباعة Email