«دائرة الأشغال» تحصل على فضية «ليد» عن مبنى مدينة الشارقة للرعاية الصحية

ت + ت - الحجم الطبيعي

تسلمت المهندسة علياء الرند مدير إدارة مشاريع المباني في دائرة الأشغال العامة بالشارقة، شهادة (LEED) الفضية، وذلك عن حصول مبنى مدينة الشارقة للرعاية الصحية على الشهادة الفضية للمباني القائمة في فئة تصميم المبنى ونظام الإنشاء للمباني الجديدة، من المجلس الأمريكي للمباني الخضراء.

جاء ذلك خلال الحفل الذي عقد في مقر الدائرة الرئيسي والذي تضمن عرضاً تقديمياً عن المشروع وعرضاً تعريفياً يتضمن الشروط التي طابقها المشروع للحصول على الشهادة.

ويعتبر هذا المبنى الذي يمتد على مساحة 106 آلاف قدم مربعة صديقاً للبيئة، وتم منح الشهادة للمبنى عن فئة عمليات وصيانة المباني القائمة بعد استحقاقه لعدة معايير أبرزها توفير الطاقة بنسبة 20% بمساعدة الغلاف الخارجي الفعال للمبنى وتكييف الهواء الفعال وإضاءة LED واستهلاك أقل للمياه بنسبة 50 %، حيث تساعد الأدوات الصحية الفعالة على تقليل استهلاك المياه بنسبة 50% والاختيار الأمثل للإضاءة لتعزيز الإنتاجية والرفاهية، بالإضافة إلى مراقبة ثاني أكسيد الكربون في الأماكن المكتظة من أجل رفاهية الأفراد، كذلك تم توفير عدادات رقمية للمستخدمين لقياس وإدارة الطاقة، علاوة على توفير عدادات فرعية لمراقبة عملية الري وتأمين حاويات لجمع وفرز النفايات القابلة لإعادة التدوير في الموقع لزيادة معدلات إعادة التدوير واستخدام مواد داخلية وتشطيبات صديقة للبيئة تقلل من انبعاث ثاني أكسيد الكربون، كما تم توفير الثلاجات الصديقة للبيئة التي تقلل من ظاهرة الاحتباس الحراري، واستخدام مرشحات هواء فائقة الكفاءة في أنظمة التكييف لتعزيز الرفاهية.

ومن الشروط التي حققها المبنى توفير محطات شحن للسيارات الكهربائية للتشجيع على استخدام وسائل النقل الفعالة، واستخدام مواد للسقف عاكسة للحرارة العالية لتحسين الحرارة الداخلية للمبنى.

وحصل المبنى على هذه الجائزة المرموقة اعترافاً بجهوده في التقليل من الآثار السلبية على البيئة خلال مراحل البناء المختلفة، مع إدخال التقنيات المبتكرة لمعالجة المياه، إضافة إلى توظيف أنظمة الحفاظ على المياه في المبنى لترشيد استهلاكها، فضلاً عن ذلك اتبع فريق البناء سياسة إعادة تدوير مواد البناء المحلية بالشكل الذي يتلاءم مع البيئة المحيطة في مراحل البناء المختلفة، وحصل المبنى الذي أنجزته الدائرة على شهادة «ليد» بعد تقديم استمارة توثق الالتزام بمتطلبات نظام التصنيف. وعلى مدار عام كامل، خضع المبنى لعدد من جولات التدقيق المتنوعة، وكان عليه أن يلتزم بالمعايير الصارمة في كل فئة من فئات «ليد» الخمس، بما في ذلك تطوير مواقع مستدامة، وخفض استهلاك المياه، وفعالية الطاقة، وانتقاء المواد وجودة البيئة الداخلية.

 

طباعة Email