على هامش قمة "جدة للأمن والتنمية".. رئيس الدولة والرئيس الأمريكي يبحثان علاقات البلدين

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

بحث صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة " حفظه الله"، وفخامة جوزيف بايدن رئيس الولايات المتحدة الأمريكية الصديقة اليوم .. العلاقات الإستراتيجية بين البلدين وفرص تنمية التعاون والعمل المشترك وتطويره على مختلف المستويات بما يحقق مصالحهما المتبادلة وتطلعاتهما نحو المستقبل .. وذلك على هامش قمة "جدة للأمن والتنمية" التي تستضيفها المملكة العربية السعودية في مدينة جدة.

وقدم فخامة الرئيس جوزيف بايدن تعازيه إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان وشعب دولة الإمارات في وفاة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان "رحمه الله".كما هنأ فخامته صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بمناسبة توليه رئاسة دولة الإمارات العربية المتحدة..وقدم إلى سموه دعوة لزيارة الولايات المتحدة الأمريكية.

وناقش الجانبان عدداً من الفرص والتحديات الإقليمية والعالمية، التي تتطلب تنسيقاً وثيقاً بين دولة الإمارات والولايات المتحدة كونهما شريكين إستراتيجيين.

واستعرض اللقاء مختلف جوانب التعاون بين البلدين خاصة في المجالات الاقتصادية والاستثمارية والتنمية المستدامة بجانب البيئة والتغير المناخي والأمن الغذائي وغيرها من المجالات الحيوية التي تشكل أسس التنمية والاستقرار والتقدم.

من جانبه أعرب سموه عن تقديره لما أبداه فخامته من مشاعر طيبة تجاه دولة الإمارات وشعبها.. كما قدم سموه شكره وتقديره إلى الرئيس بايدن لزيارة نائبة الرئيس كامالا هاريس والوفد المرافق إلى الدولة لتقديم التعازي في وفاة الشيخ خليفة "رحمه الله".

حضر اللقاء سمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني وسموّ الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير ديوان الرئاسة وسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي ومعالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة ومعالي خلدون خليفة المبارك رئيس جهاز الشؤون التنفيذية ومعالي علي بن حماد الشامسي نائب الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن الوطني ومعالي يوسف مانع العتيبة سفير الدولة لدى الولايات المتحدة الأمريكية ومعالي السفيرة لانا نسيبة مساعدة وزير الخارجية والتعاون الدولي للشؤون السياسية، المندوبة الدائمة للدولة لدى الأمم المتحدة.

كما حضره من الجانب الأمريكي معالي انتوني بلينكن وزير الخارجية ومعالي جيك سوليفان مستشار الامن القومي وعدد من المسؤولين .

طباعة Email