ملتقى «المخدرات..نهاية مؤلمة» يكشف تراجعاً في فئة المتعاطين تحت سن 18 عاماً

ت + ت - الحجم الطبيعي

افتتح اللواء مكتوم علي الشريفي مدير عام شرطة أبوظبي ملتقى «المخدرات.. نهاية مؤلمة» ضمن فعاليات اليوم الدولي لمكافحة إساءة استعمال المخدرات والاتجار غير المشروع بها ويصادف 26 يونيو من كل عام.

وأكد العميد طاهر غريب الظاهري، مدير مديرية مكافحة المخدرات بقطاع الأمن الجنائي أن شرطة أبوظبي تواصل جهودها باستمرار في تعزيز رؤية القيادة الرشيدة من خلال مفهوم «الأمن مسؤولية الجميع» بالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين والعمل بروح الفريق الواحد ما أسهم في تحقيق نجاحات متواصلة في ضبط عصابات المخدرات.

وكشف أبرز النتائج التي تحققت في الآونة الأخيرة من خلال التراجع الكبير في فئة المتعاطين المراهقين تحت سن 18 عاماً للمخدرات بسبب تكثيف حملات التوعية وبالتعاون مع الجهات المختصة لتحقق نتائج جيدة وأتت بثمارها المرجوة بالتركيز على دور الأسرة في الحفاظ على الأبناء ومتابعتهم.

تقارير

وقال بورس زنامنيكسي نائب المدير الإقليمي لمكتب الأمم المتحدة لمكافحة المخدرات والجريمة بدول مجلس التعاون الخليجي إن التقارير العالمية تشير إلى أن تجارة المخدرات مازالت في نمو وازدهار مستمر، لافتاً إلى أن تقرير مكتب الأمم المتحدة المعني بمكافحة المخدرات والجريمة كشف أن ما يقارب من 280 مليون شخص تعاطوا المخدرات على مستوى العالم في عام 2020 من أبرزها مشتقات القنب الهندي نظرًا لسماح تعاطيه بعدة دول.

‎ واستعرضت ليلى الهياس مدير قطاع الرصد والابتكار الاجتماعي بدائرة تنمية المجتمع منظومة الوقاية من تعاطي المواد المخدرة عبر حياة الفرد بالتركيز على مسببات التعاطي والعوامل المؤثرة على قابلية التعاطي وجهود الوقاية الدولية والتطلع المستقبلي.

طباعة Email