إقبال على حملة «الاتحادية للضرائب» السنوية للتبرع بالدم

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكدت الهيئة الاتحادية للضرائب أن حملة التبرع بالدم السنوية التي نظمتها خلال شهر يونيو الجاري للعام الثالث على التوالي شهدت إقبالاً كبيراً فاق التوقعات من موظفي الهيئة بجميع قطاعاتها، مشيرة إلى أن معدلات المشاركة في الحملة سجلت ارتفاعاً كبيراً مقارنة بالعامين الماضيين.

وأوضحت في بيان صحافي أن الحملة تم تنظيمها بالتعاون بين الهيئة الاتحادية للضرائب وهيئة الصحة بدبي، وإدارة «أبراج سنترال بارك»، وذلك ضمن فعاليات اليوم العالمي للمتبرعين بالدم.

وأعرب خالد علي البستاني مدير عام الهيئة الاتحادية للضرائب عن ارتياحه لنجاح الحملة وارتفاع عدد الموظفين المشاركين فيها، وذلك في مؤشر على مدى الوعي بأهمية الدور المجتمعي، والمبادرة إلى مساعدة الآخرين وتوفير العون للمرضى ولمن هم في حاجة إلى التبرع بالدم.

وتوجه بالشكر للجهات المشاركة في تنظيم هذه الفعالية، وإلى موظفي الهيئة المشاركين بالتبرع بالدم لإدراكهم أهمية هذا العمل الإنساني المهم، باعتباره من السلوكيات النبيلة التي تعزز قيم العطاء.

وقال: جاءت الحملة في إطار خطة الهيئة لتكثيف أنشطتها في مجال المسؤولية الاجتماعية، والتعاون مع الجهات المعنية لنشر ثقافة العمل الخيري والتطوعي، ولاقت قبولاً ملحوظاً من موظفي الهيئة الذين حرصوا على المشاركة الفعالة من أجل خدمة المجتمع، وعبّروا عن سعادتهم بالحملة وحرصهم على مساعدة المرضى، حيث يعد التبرع بالدم من المبادرات التي تسهم في إنقاذ حياة العديد من الأشخاص، كما يستفيد المتبرع أيضاً من خلال تنشيط جسمه وتجديد دمه.

طباعة Email