يولد طاقة تسد احتياجات 135 ألف منزل

مركز دبي لمعالجة النفايات يبدأ تركيب المولد الكهربائي استعداداً للتشغيل الأولي في 2023

ت + ت - الحجم الطبيعي

بدأت بلدية دبي بتركيب المولد الكهربائي في "مركز دبي لمعالجة النفايات"، المنشأة الأكبر من نوعها عالمياً لتحويل النفايات إلى طاقة. ويشكل تركيب هذه الوحدة نقلةً نوعية في مسار تنفيذ المشروع، استعداداً لمرحلة التشغيل الأولي للمركز في 2023، حيث يمثل المولد أحد أهم عناصر انتاج الكهرباء في المركز.

ويأتي تركيب المولد الكهربائي بالتوازي مع عملية تركيب التوربينة الكهربائية التي أعلنت عنها بلدية دبي مؤخراً، واستكمالاً لتطوير المنظومة المستدامة لتوليد الكهرباء في مركز دبي لمعالجة النفايات، بقدرة إنتاجية تبلغ 200 ميغاواط، خلال تدويرها بفعل البخار وستتولى التوربينة تشغيل المولد الكهربائي، ومن ثُمَّ تحويل طاقة الدوران إلى كهرباء ونقلها عبر شبكة كابلات 132 كيلو فولت إلى محطة التغذية.    
تشغيل مبدئي 2023

وقال المهندس داوود الهاجري، مدير عام بلدية دبي: "مع البدء بتركيب المولد الكهربائي، نكون قد وصلنا الى مرحلة متقدمة نحو التجهيز للتشغيل الأولى لأكبر منشأة تحويل النفايات إلى طاقة في العالم ذات الكفاءة العالية لإنتاج الطاقة النظيفة بحلول 2023 والتشغيل الكلي في 2024".

الجدير بالذكر أن مركز دبي لمعالجة النفايات يُعد الأكبر من نوعه عالمياً لتحويل النفايات إلى طاقة، ويشكل منظومةً مستدامة متكاملة تجمع بين معالجة النفايات بمنهجية صديقة للبيئة، وإنتاج الطاقة الكهربائية النظيفة والمتجددة، وكفاءة العمليات التشغيلية عبر استخدام المياه المُعاد تدويرها من محطة المعالجة في منطقة ورسان.

وسيعالج المركز حوالي 1.9 مليون طن من النفايات سنوياً، ويولد طاقة كهربائية تكفي لسد احتياجات أكثر من 135 ألف منزل.

 

طباعة Email