«صحة دبي» تطلق برنامج «إجادة» للتأمين الصحي

عوض الكتبي يتوسط المسؤولين خلال إطلاق البرنامج | من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

أطلقت هيئة الصحة بدبي، أمس، برنامج «إجادة»، وهو أحدث أنظمة التأمين الصحي وأكثرها تطوراً، التي تستهدف إحاطة المرضى بالمزيد من العناية الفائقة، وتفعيل دور المتعاملين ومشاركتهم في رسم مستقبل الرعاية الصحية في دبي، من خلال الأفكار المبتكرة ووجهة النظر البناءة والملاحظات الموضوعية، والتجربة الشخصية.

ويأتي برنامج «إجادة» بتقنياته وأدوات إدارته، وتكامله، أو منهجيته ضمن تحول نوعي لمنظومة الرعاية الصحية في دبي، من الشكل التقليدي القائم على قياس الكم، إلى نموذج متقدم يرتكز في حساباته ونتائجه على قياس القيمة الحقيقية والمردود الفعلي للخدمات التأمينية.

يُدار البرنامج عبر منصة تحليلات متقدمة، تقوم على أحدث التقنيات، ومصممة لمراقبة مستويات الرعاية الصحية، وقياس درجة جودتها بشكل متواصل، وفق أعلى المعايير والبروتوكولات السريرية، وأفضل الممارسات المعمول بها عالمياً، ومنها ما يرتبط بالتشخيص المبكر للأمراض ومرحلة العلاج والاستشفاء، وغير ذلك من الشؤون الصحية الأخرى.

يستهدف البرنامج دعم مقدمي الخدمات وأنظمة الرعاية الطبية، وتمكينهم من الأدوات والممارسات الاحترافية، التي تخدم، في المقام الأول، مصلحة المرضى، وتخفض في الوقت نفسه أعباء التكاليف الواقعة على جميع الأطراف المعنية.

ويعتمد البرنامج في تحقيق ذلك على مجموعة من المؤشرات الرئيسة، منها ما يختص بالمقاييس السريرية والسلامة وحالة المريض، ومنها ما يتعلق بالوضع المالي وقيمة الخدمات الطبية.

وخلال إطلاقه البرنامج، أكد عوض صغير الكتبي المدير العام لهيئة الصحة بدبي، أن الهيئة ماضية في تحديث برامجها وأنظمتها.

وذلك ضمن التوجهات العامة لإمارة دبي وأهدافها الاستراتيجية، ومنها أهداف القطاع الصحي، التي ترمي إلى تعزيز مكانة الإمارة وريادتها على خريطة السياحة الصحية، وجعلها الوجهة المفضلة للباحثين عن الصحة والحياة المتجددة.

وقال: إن كل أعمال التطوير والجهود المبذولة ترتكز في أساسها على خدمة الناس وتحقيق مصلحة المرضى، ومصلحة مقدمي الخدمات والرعاية الطبية، موضحاً أن من بين أهداف برنامج «إجادة» الوصول إلى أفضل مستويات التوازن بين مصالح جميع الأطراف ذات العلاقة، من خلال حسابات ومؤشرات دقيقة تعكس القيمة الحقيقية وليس الكم.

مزايا

وقال صالح الهاشمي المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للضمان الصحي: «الرعاية الصحية القائمة على القيمة ستوفر العديد من المزايا لجميع الأطراف، ومنها نهج التعامل المتكامل المخصص لكل مريض على حدة، إلى جانب تحفيز مقدمي الرعاية الصحية نحو التركيز على جودة الخدمات القائمة على مؤشرات القيمة التي استحدثها برنامج «إجادة»، في مقابل استحقاقات واضحة لمقدمي الرعاية مبنية على نتائج صحة المرضى، وهو ما يؤدي إلى قطاع صحي أكثر استدامة على المدى الطويل».

وأضاف: إن برنامج «إجادة» سيكفل استمرار أعمال تحسين وتطوير الخدمات الطبية، فيما توقع أن يكون «إجادة» نموذجاً واقعياً يحتذى به في مجال الضمان الصحي على مستوى المنطقة.

في الوقت نفسه أكد الهاشمي أن نجاح البرنامج الجديد، رهن بتعاون جميع الأطراف، مع هيئة الصحة بدبي، ومنهم مقدمو الخدمات الطبية وشركات التأمين الصحي، وشركات الأدوية.

إيجابية

أشار عوض الكتبي إلى أن الأثر الإيجابي الواسع لهذا التحول الذي تشهده منظومة الضمان الصحي في دبي، من شأنه تعزيز المناخ المميز للرعاية الصحية، ورفع مستوى جودة الخدمات المقدمة، ومن ثم زيادة ثقة المرضى ومستوى رضاهم ومعدلات سعادتهم، إضافة إلى دعم حالة النماء المتواصل والتطور المستمر للمستشفيات والمراكز والعيادات الطبية.

طباعة Email