محاكم دبي تطلق خدمة «حصر الإرث» إلكترونياً لاختصار الزمن وتسريع الفصل في القضايا

ت + ت - الحجم الطبيعي

أطلقت محاكم دبي متمثلة بإدارة الأحوال الشخصية خدمة «حصر الإرث» إلكترونياً، والتي كانت تعرف سابقاً بالإعلام الشرعي، وذلك بعد تطويرها من نظام الدعاوى الذي كان يستغرق أكثر من أسبوعين إلى نظام الإشهادات الذي يستغرق يوم عمل، في حال اكتمال كافة المتطلبات ووجود الشاهدين.

وذلك في إطار توظيف الحلول الذكية والمبتكرة والأدوات والوسائط التقنية في منظومة العمل، وتشجيع المتعاملين على استخدام القنوات والتطبيقات الذكية التي تمكنهم من إتمام جميع معاملاتهم في أي وقت ومن أي مكان بما يوفر وقتهم وجهدهم.

وقال محمد الهاشمي رئيس قسم خدمات الأحوال الشخصية إن هذه الخدمة تأتي في إطار سعي محاكم دبي لتسريع فترة تقديم المعاملات وتسهيلها على الجمهور، وأوضح أن عدد الطلبات المقدمة من بداية شهر مارس إلى منتصف شهر يونيو 792 طلباً.

وأضاف: إن محكمة الأحوال الشخصية قد أدرجت هذه المبادرة التي تهدف إلى تيسير التقاضي وتبسيط وتحسين الإجراءات بما يخدم المتعاملين ويسهل الحصول على خدمات المحاكم، وكان مشروع تطوير الإشهاد حصر الورثة لإيجاد أسهل الطرق لاختصار الزمن اللازم لحصر الورثة مما يسهم في تسريع الفصل في هذه القضايا.

ونوه الهاشمي إلى أن الإجراءات المتبعة للحصول على الخدمة تكون عن طريق الموقع الرسمي لمحاكم دبي وتكون الخدمة عن بعد بدون الحضور إلى مبنى محاكم دبي والمستفيدين منها جميع المواطنين والمقيمين في إمارة دبي.

طباعة Email