مركز بحوث هيئة كهرباء ومياه دبي يستقبل 16 وفداً عالمياً خلال الربع الأول

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

استقبل مركز البحوث والتطوير التابع لهيئة كهرباء ومياه دبي في مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، خلال الربع الأول من العام الجاري، 16 وفداً عالمياً رفيع المستوى للاطلاع على جهود المركز في الطاقة والمياه، والهيدروجين الأخضر، والشبكة الذكية، وتقنيات الفضاء، وتطبيقات الثورة الصناعية الرابعة وغير ذلك من مجالات.

ومن بين الوفود الرسمية التي زارت مركز البحوث والتطوير: فخامة هيغ جينغوب رئيس جمهورية ناميبيا والسيدة الأولى وعدد من الوزراء في ناميبيا، ومعالي سارة بنت يوسف الأميري، وزيرة دولة للتعليم العام والتكنولوجيا المتقدمة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وسعادة أنطونيو لوبيز إستوريز وايت، رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية الأوروبية الإماراتية في البرلمان الأوروبي، ومعالي جريس فو، وزيرة الاستدامة والبيئة في جمهورية سنغافورة، وكمال آر فاسواني، سفير جمهورية سنغافورة لدى دولة الإمارات على رأس وفد رفيع المستوى من سنغافورة، ومعالي باتريشيا دي ليل، وزيرة الأشغال العامة والبنية التحتية في جمهورية جنوب أفريقيا وعدد من المسؤولين في جنوب أفريقيا، وسعادة خوسيه لويس أسيرو، نائب وزير المياه في جمهورية كولومبيا، إضافة إلى وفود من معهد كوريا للعلوم الأساسية (KBSI)، وجمهورية باكستان الإسلامية، وجامعة خليفة في دولة الإمارات، وولاية بافاريا الألمانية، وغيرها.

ورحب معالي سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، بزيارة الوفود الرسمية لمركز البحوث والتطوير، مؤكداً حرص الهيئة على تبادل الخبرات في مجال البحوث والتطوير مع الوزارات والمؤسسات من مختلف دول العالم في قطاعات الطاقة المتجددة والنظيفة، والمياه، والاستدامة البيئية، وغيرها من المجالات ذات الاهتمام المشترك.

وأضاف معالي الطاير: "تهدف هيئة كهرباء ومياه دبي من خلال مركز البحوث والتطوير إلى تطوير التقنيات الإحلالية للثورة الصناعية الرابعة لتوفير خدمات عالمية المستوى تعزز جودة الحياة في دبي، إضافة إلى تطوير قطاع البحوث والتطوير في دولة الإمارات ورفده بالكفاءات الوطنية المؤهلة ودعم المجتمع العلمي في دولة الإمارات والعالم من خلال نشر المعارف وتطوير مواهب الباحثين الإماراتيين وقدراتهم، فضلاً عن تعزيز المكانة المتميزة للهيئة في صدارة المؤسسات الخدماتية العالمية. ويدعم المركز من خلال مشاريعه الرائدة وشراكاته النوعية والابتكارات التي يطورها رؤية الهيئة في أن تكون مؤسسة رائدة عالمياً مستدامة ومبتكرة."

وأوضح المهندس وليد بن سلمان، النائب التنفيذي للرئيس لقطاع تطوير الأعمال والتميز في هيئة كهرباء ومياه دبي، أن مركز البحوث والتطوير يركز على أربعة مجالات تشغيلية رئيسية تشمل إنتاج الكهرباء من الطاقة النظيفة والشمسية، وتكامل الشبكة الذكية، وكفاءة الطاقة، والمياه. ويضم المركز مختبرات داخلية لدراسة وإجراء اختبارات اعتمادية الألواح الشمسية وأخرى خارجية للاختبارات الميدانية لتقنيات الطاقة الشمسية والمعدات الجديدة، لاسيما تلك المتعلقة بدراسة أداء وموثوقية الألواح الشمسية الكهروضوئية وإزالة آثار الغبار على هذه الألواح.  

من جهته، أشار الدكتور علي راشد العليلي، نائب الرئيس - البحوث والتطوير، قطاع تطوير الأعمال والتميز في هيئة كهرباء ومياه دبي، إلى أن مركز البحوث والتطوير يعد مركز الأبحاث الوحيد في دولة الإمارات الذي يركز على الطاقة المتجددة وتقنيات الشبكات الذكية وكفاءة الطاقة، ويتضمن أكبر وأشمل مرافق في الدولة لاختبار ألواح الطاقة الشمسية الكهروضوئية وإصدار شهادات المطابقة، ويجري المركز أطول عملية اختبار متواصل للألواح الشمسية الكهروضوئية في دولة الإمارات في الظروف المناخية الصحراوية.

يشار إلى أن المركز استقبل 19 زيارة خلال الربع الأخير من العام الماضي، ليصل بذلك إجمالي عدد الزيارات إلى 35 زيارة خلال فترة إكسبو 2020 دبي. ومن بين الوفود التي زارت مركز البحوث والتطوير خلال الربع الأخير من 2021 وفود من ألمانيا، وكوريا الجنوبية، وماليزيا، وكولومبيا، وبولندا، وسلوفاكيا، إضافة إلى وفود من مؤسسات حكومية وخاصة من دولة الإمارات وخارجها.

 

طباعة Email