«الهوية والجنسية والجمارك وأمن المنافذ» تحصد جائزة الجودة الدولية

ت + ت - الحجم الطبيعي

حصدت الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية والجمارك وأمن المنافذ جائزة الجودة الدولية للعام 2022، تأكيداً لريادة الهيئة عالمياً في تطبيق معايير ومواصفات الجودة والتميز المؤسسي.

وتمنح الجائزة من قبل معهد الجودة الدولي CQI في المملكة المتحدة، حيث شهدت هذه الدورة منافسة قوية بين أكثر من 55 جهة حكومية وخاصة من مختلف دول العالم، مروراً بمراحل عدة من التقييم وفق معايير عالمية تهدف إلى قياس قدرات الجهات المتنافسة، ومدى تطبيقها لأفضل ممارسات ومواصفات ومعايير الجودة في تنفيذ العمليات والمبادرات والمشاريع المستهدفة، والأنظمة المطبقة في المؤسسات والمنظمات الحكومية والخاصة.

وأكدت الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية والجمارك وأمن المنافذ أن الفوز بهذه الجائزة العالمية يعكس مدى النجاح الذي حققته الهيئة في تطبيق معايير ومواصفات الجودة والتميز المؤسسي، وأن تلك المعايير والمواصفات أصبحت تمثل ثقافة مؤسسية ومنهج عمل في كل الإدارات والعمليات التي تقوم بها، مما كان له الأثر الإيجابي في تعزيز مستوى سعادة ورضا المتعاملين، وتحسين جودة حياة المجتمع، وتطوير الخدمات على النحو الذي يلبي احتياجات المتعاملين بشكل استباقي.

وقالت الهيئة إن الفوز بالجائزة يدفع نحو تحقيق المزيد من التطلعات الرامية إلى تأصيل ريادة الهيئة علمياً والمساهمة في تعزيز تنافسية الدولة ضمن مجالات الجودة والتميز على المستوى الدولي في ظل المنافسة القوية من مختلف المؤسسات المشاركة وتاريخها في تطبيق نظم الجودة المتطورة، مشيرة إلى أن نجاح الهيئة في تحقيق الريادة المؤسسية جاء في ضوء ثقافة التميز التي أرست دعائمها جائزة محمد بن راشد للأداء الحكومي المتميز، والتي أسهمت في رسم خارطة الطريق نحو التميز في الأداء وتعزيز منظومة الجودة التي تطبقها الهيئة، وهو ما دفع نحو إبراز نجاحاتها على الصعيد العالمي.

ويعد مجلس الجودة الدولي البريطاني CQI من أعرق الجهات المتخصصة عالمياً في نظم الجودة والتدقيق والتميز المؤسسي، ويضم نخبة كبيرة من الخبراء المختصين في مجالات نظم الجودة من مختلف دول العالم.. وتمنح الجائزة للمؤسسات الأفضل في تطبيق ونشر ثقافة الجودة ووضعها في صميم عملها.

طباعة Email