صندوق الزكاة يصرف 13 مليون درهم للمستحقين من مشروع «مودة»

عبدالله المهيري

ت + ت - الحجم الطبيعي

بلغ إجمالي المصروفات التي قدمها صندوق الزكاة للمستحقين من مشروع «مودة» الخاص للمواطنات زوجة غير مواطن، منذ بداية عام 2022، وحتى نهاية شهر مايو الماضي، 13 مليوناً و422 ألف درهم وبزيادة نسبة قدرها 19% عن العام الماضي، وذلك وفقاً لعبدالله بن عقيدة المهيري الأمين العام لصندوق الزكاة، رئيس لجنة الصرف.

وأشار عبدالله بن عقيدة المهيري إلى أن صندوق الزكاة يعمل من خلال مشروع «مودة»، على دعم شريحة مهمة من المجتمع وهم أخواتنا وبناتنا من المواطنات المتزوجات من غير مواطن، ممن يعانين من عدم القدرة على الوفاء بالتزامات الحياة المختلفة، وذلك طبقاً لوضعهن المعيشي.

أسر

وأضاف: أن الصندوق استطاع الوصول إلى 426 أسرة مستحقة من هذه الفئة، وبزيادة قدرها 6.82% عن العام الماضي خلال الـ5 أشهر الأولى من عام 2022، وذلك ممن تنطبق عليهم ضوابط ومعايير الاستحقاق.

وأكد المهيري بأن صندوق الزكاة يدعم الشرائح المستفيدة من الفئات المستحقة عبر مشاريع مستمرة طيلة أيام السنة، كما يحرص القائمون على الصندوق على الارتقاء الدائم بمشاريعه التي تنبع من مصارف الزكاة الشرعية، إضافة إلى سرعة الاستجابة للصرف عن طريق الاجتماعات الأسبوعية للجنة الصرف، للإسراع بإنجاز أكبر قدر من المعاملات وفي أقل وقت ممكن.

وتقدم الأمين العام لصندوق الزكاة بالشكر للمحسنين والمتعاملين على اختيار صندوق الزكاة كوجهة أولى لأداء زكاتهم، مؤكداً أن الصندوق مؤسسة حكومية اتحادية، وثمة لوائح خاصة بصرف الزكاة معتمدة ومحدثة باستمرار مبنية وفق المصارف الشرعية المذكورة في كتاب الله عز وجل، إضافة إلى وجود لجنة شرعية مكونة من أعضاء مشهود لهم بالعلم والكفاءة تعمل بمصداقية وشفافية وفقاً للضوابط الشرعية، فضلاً عن وجود رقابة داخلية تتمثل في مكتب التدقيق والرقابة والمتابعة، ورقابة خارجية تتمثل في ديوان المحاسبة والمدقق الخارجي.

طباعة Email