أمين الهيئة العربية للطاقة المتجددة: الإمارات نموذج مشرف في تبني استراتيجيات واعدة للطاقة النظيفة

ت + ت - الحجم الطبيعي

توقع محمد الطعاني، أمين عام الهيئة العربية للطاقة المتجددة «أريك»، أن تشهد الدورة الـ28 من مؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ «COP28» والتي تعقد في «مدينة إكسبو دبي» العام المقبل، أكبر مساهمة ومشاركة عالمية، بفضل رؤية دولة الإمارات العربية المتحدة واستثماراتها في مجالات الطاقة المتجددة وأهمها الهيدروجين الأخضر، مؤكداً أن دولة الإمارات العربية المتحدة نموذج عربي مشرف يمتلك رؤية واعدة للطاقة النظيفة.

وقال الطعاني في تصريحات لوكالة أنباء الإمارات على هامش مشاركته بالقمة العربية الخضراء 2022 بدبي: إن هناك إصراراً لدى الدول العربية للمساهمة في خفض الانبعاثات الكربونية والوصول إلى «صفر كربون»، لافتاً إلى أن الدول العربية أصبحت من الدعائم الرئيسية للتنمية المستدامة على مستوى العالم.وثمن أمين عام الهيئة العربية للطاقة المتجددة، الجهود العربية التي تستهدف الحفاظ على إمدادات الطاقة النظيفة خاصة وأن العالم يواجه عدداً من الأحداث الدولية والتحديات العالمية، معرباً عن فخره بجهود الإمارات العربية المتحدة التي تعد الدولة العربية «النموذج» التي حولت الحلم إلى حقيقة، وقال: إن الجهود الحثيثة التي قامت بها الإمارات ملموسة في مجال الطاقة المتجددة.

وبين الطعاني، أن هناك عدداً من الدول العربية بدأت تخطو خطوات جادة مثل جمهورية مصر العربية والتي باتت تمتلك أكبر عاصمة إدارية ذكية كنموذج يفتخر به العرب، وأيضاً دول أخرى مثل المملكة العربية السعودية المتمثلة في مدينة نيوم، إلى جانب المملكة المغربية، وغيرها، وتوقع إقبالاً كبيراً خلال الفترة المقبلة على صناعة السيارات الكهربائية ومجالات الذكاء الاصطناعي والحلول الرقمية الرائدة بالمنطقة. وتعد الهيئة العربية للطاقة المتجددة، مؤسسة مجتمع مدني تمثل الاتحاد النوعي للطاقة المتجددة في الوطن العربي وتابعة لمجلس الوحدة الاقتصادية العربية في جامعة الدول العربية، ومقرها عمان بالأردن، وتعنى بنشر ثقافة الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة لخدمة المجتمعات العربية.

طباعة Email