اختتام التمرين البحري الإماراتي الأمريكي «المدافع الحديدي 22»

ت + ت - الحجم الطبيعي

اختتمت، أمس، فعاليات التمرين البحري المشترك «المدافع الحديدي 22» بين قواتنا المسلحة والقوات الأمريكية، بحضور العميد الركن بحري عبدالله فرج المحيربي نائب قائد القوات البحرية، وعدد من كبار ضباط وزارة الدفاع.

يأتي التمرين في إطار البرامج العسكرية المجدولة بين البلدين لتبادل الخبرات العسكرية والقتالية وتعزيز الجاهزية العملياتية للقوات المسلحة الإماراتية والأمريكية.

يهدف التمرين المشترك إلى تنمية قدرات القوات المشاركة وزيادة قدرتها على العمل تحت ظروف مختلفة.. وركز على أسلوب تأمين مسرح العمليات البحرية والقتال في المناطق المبنية وتنفيذ مهام مشتركة تساهم فيها القوات المشاركة.

تضمن التمرين زيادة مستويات التعاون بين الوحدات من الجانبين لتحقيق أعلى درجات التوافق وتوحيد المفاهيم العملياتية.

طباعة Email