علي الحمادي: تحميل الوقود النووي يبرز التميز التشغيلي بقيادة الكفاءات الإماراتية

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد المهندس علي الحمادي الرئيس التنفيذي لشركة نواة للطاقة التابعة لمؤسسة الإمارات للطاقة النووية والمسؤولة عن تشغيل وصيانة محطات براكة للطاقة النووية السلمية، مضي الشركة قدماً في تحقيق التميز التشغيلي، مع امتلاكها كافة الخبرات والأدوات اللازمة لتشغيل ثلاث محطات للطاقة النووية في ذات الآن، وذلك بعد بدء الفريق التشغيلي في "نواة" عملية تحميل الوقود النووي في مفاعل المحطة الثالثة في براكة بعد صدور الرخصة التشغيلية للمحطة من قبل الهيئة الاتحادية للرقابة النووية.

وقال الحمادي بهذه المناسبة : " تواصل شركة نواة للطاقة تحقيق الإنجازات في مجال تشغيل محطات براكة، وبالتالي تكريس مكانتها في قطاع الطاقة النووية العالمي كمشغل ملتزم بالمتطلبات الرقابية المحلية حيث أجرت الهيئة الاتحادية للرقابة النووية 120 عملية تفتيش ومراجعة للمحطة الثالثة من بين أكثر من 520 عملية مراجعة للمحطات، وذلك إلى جانب الالتزام بأعلى المعايير العالمية وأفضل ممارسات الأداء المعمول بها في هذا القطاع، وذلك بجهود الكفاءات الإماراتية المدربة التي تقود فرق عمل تضم أكثر من 50 جنسية، حيث تمتلك هذه الفرق خبرات واسعة من خلال تشغيل المحطتين الأولى والثانية في براكة ".

وأضاف الرئيس التنفيذي لـ"نواة":" يعد صدور رخصة تشغيل المحطة الثالثة حدثاً مهماً على صعيد تطوير المحطة، حيث يعكف فريق التشغيل حالياً على إتمام عملية تحميل الوقود وفق أعلى معايير التميز التشغيلي، قبل الانتقال إلى بداية تشغيل المفاعل ورفع طاقته تدريجياً فيما يعرف باختبار الطاقة التصاعدي وصولاً إلى التشغيل التجاري خلال الشهور المقبلة".

 

طباعة Email