خبراء أسواق المال لـ«البيان»: خطوة مهمة على طريق تنويع خيارات المستثمرين

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد عدد من المحللين وخبراء أسواق المال لـ«البيان» أن قانون تأسيس «سالك» كشركة مساهمة عامة ما يمكن من طرح جزء من أسهمها في سوق دبي المالي يشكل خطوة نوعية مهمة على طريق تنويع الشركات والخيارات أمام المستثمرين في أسواق الأوراق المالية في الدولة ما يزيد من عمق وجاذبية الأسهم المحلية محلياً وعالمياً.وأشار الخبراء إلى أن إدراج «سالك» في سوق دبي المالي يعد خطوة مهمة لتعزيز المكانة الرائدة لدبي كمركز عالمي، والارتقاء بأسواق المال وزيادة قدرتها على استقطاب رؤوس الأموال متوقعين أن يكون هناك إقبال كبير على سهم «سالك» فور الإدراج.

تطوير الأداء

ويقول الخبير المالي والمحلل الاقتصادي، وضاح الطه، إن إصدار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، قانون تأسيس «سالك» كشركة مساهمة عامة، مملوكة بالكامل لحكومة دبي، وتكليف المجلس التنفيذي بتحديد نسبة من الأسهم التي يجوز طرحها للاكتتاب العام أو الخاص يمهد لطرح جزء من الشركة في سوق دبي المالي ضمن مبادرة حكومة دبي لتحسين وتطوير أداء السوق.

وأوضح أن القانون يحول الشركة من كونها جهة حكومية إلى شركة مساهمة يمكن الاكتتاب على أسهمها ما يمهد لإدراج جزء من أسهمها في سوق دبي المالي.

وأشار وضاح الطه الى نجاح الإدراج السابق لشركة «ديوا»، وكذلك إدراج تيكوم وبعد ذلك سيتم إدراج «سالك»، مشيراً إلى أن إدراج «سالك» سيكون من أهم الإدراجات في سوق دبي المالي.

وأضاف أن أداء الشركة سوف يكون مستقراً إلى حد كبير بسبب طبيعة النشاط، وسيكون هناك إقبال كبير على سهم الشركة متوقعاً أن يكون من أفضل الإدراجات هذا العام، وسيكون من أفضل الإدراجات في سوق دبي، لأنه يعتبر من الأسهم المهمة في دبي وأن إدراج «سالك» يشكل نجاحاً كبيراً، نظراً لكونها منظومة ناجحة، وبالتالي تمثل فرصة وخياراً جيداً أمام المستثمرين في سوق دبي بما يضمن لهم تحقيق عوائد مستقبلية جيدة مع طرح شركات مربحة في قطاعات جديدة.

خطوة إيجابية

وقال محمد علي ياسين، الخبير في الأسواق المالية، إن قانون تأسيس «سالك» كشركة مساهمة عامة تمهيداً لإدراجها في سوق دبي المالي يشكل خطوة إيجابية.

وقال: رأينا النجاح الكبير لإدراج «ديوا»، وكذلك نحن بصدد «تيكوم».

وأكد محمد علي ياسين أن تنويع إدراج الشركات الحكومية وشبه الحكومية في سوق دبي المالي يسهم في زيادة عمق السوق وتنويع الشركات والقطاعات المدرجة موضحاً أن الأسواق دائماً ما تحتاج إلى بضاعة جديدة عبر زيادة الشركات المدرجة والآليات والأدوات المعمول بها.

وأضاف أن استمرار حالة إدراج الشركات الحكومية المهمة يوفر العديد من الفرص الجديدة للاستثمار في العديد من المجالات التي لم تكن موجودة، مشيراً إلى وجود الكثير من الشركات التي كانت الحكومة تملك حصة كبيرة فيها وتعتبر من دعائم الاقتصاد الوطني، وتدر أرباحاً جيدة.

وقال إنه من المهم الأخذ بعين الاعتبار حالة الأسواق العالمية، مشيراً إلى أهمية توقيت إدراج «سالك»، كما توقع أن يشهد سوق دبي المالي إدراج العديد من الشركات خلال الفترة القادمة.

قرارات مهمة

وأكد جمال عجاج، في شركة بي اتش كابيتال للخدمات المالية، أن حكومة دبي اتخذت قرارات مهمة لتطوير القطاع المالي عبر تشجيع طرح العديد من الشركات المساهمة عامة للاكتتاب العام من أجل توسيع هذا القطاع.

وأضاف أن سوق دبي المالي على موعد مع إدراجات ضخمة وعملاقة تزيد من ثقله وتعزز مكانته، مشيراً إلى أن البداية جاءت مع طرح كهرباء ومياه دبي «ديوا» ويليه اكتتاب شركة «تيكوم» وبعدها «سالك»، بما يشير إلى أن عمليات الإدراج تستهدف مجموعة واسعة من القطاعات الحيوية، ومن بينها قطاعات الطاقة وأسواق التجزئة، والقطاع اللوجستي.

وأضاف أن إدراجات الشركات الحكومية يوفر المزيد من الخيارات أمام المستثمرين، مشيراً إلى أن القرارات الأخيرة للجنة تطوير أسواق المال والبورصات في دبي تعد خطوة لتعزيز مكانة الأسواق الإماراتية عموماً، وأسوق دبي خصوصاً، بما يزيد عمقها وجاذبيتها. 

طباعة Email