«حماية للمرأة» توقع اتفاقية تعاون مع «شمسها»

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أبرمت مؤسسة حماية للمرأة والطفل في عجمان اتفاقية تعاون مع مركز شمسها للمرأة بمملكة البحرين، بهدف تعزيز وتطوير البرامج المقدمة للمستفيدين واستخدام الخدمات الرقمية لاستقبال الحالات الإنسانية للسيدات المعنفات واستخدام تطبيق خاص بمركز شمسها، وتبادل الخبرات في المجالات المشتركة بهدف التطوير والتحديث وتوسيع رقعة العمل الرامي لاستقرار الأسرة وسعادة المجتمع.

ووقعت الاتفاقية الشيخة عزة بنت راشد النعيمي، مدير عام مؤسسة حماية للمرأة والطفل، وماري جستين تود الرئيسة التنفيذية لمركز شمسها للمرأة في مملكة البحرين.

وتنص الاتفاقية على استخدام مؤسسة حماية التطبيق الذكي الخاص بمركز شمسها لتوفير الخدمة المناسبة، ويتيح التطبيق التحدث بـ20 لغة، وذلك بهدف توسيع رقعة المستفيدين من برامج الرعاية والمساندة.

وقالت الشيخة عزة بنت راشد النعيمي لـ«البيان»: تعمل المؤسسة جاهدة في سبيل توفير الحماية والدعم للمرأة والطفل وتعزيز الاستقرار الأسري من أجل تحقيق سعادة المجتمع، لافتة إلى أن الشراكة بين المؤسسة ومركز شمسها تأتي في إطار تبادل الخبرات والتعاون في سبيل تطوير الخدمات، لاسيما الخدمات الرقمية الهادفة لسرعة الوصول إلى الضحايا وتوفير المساندة والدعم إضافة إلى الرعاية اللاحقة.

وأوضحت أن الخدمات التي يقدمها الطرفان إلى المستفيدين المحالين عبر برنامج إحالة العملاء عديدة، ولا تقتصر على الدعم القانوني والاستشاري لضحايا العنف والطلاق.

ومن جانبها أشادت منيرة الشيخ رئيسة المجلس الاستشاري لمركز شمسها للمرأة بجهود مؤسسة حماية للمرأة والطفل في عجمان وتطوير خدمات المؤسسة والرعاية التي تقدمها لخدمة النساء والأطفال، مؤكدة أن الاتفاقية سوف تسهم في تعزيز التواصل بين الطرفين وتبادل الخبرات والاستفادة من التجارب الإنسانية لحماية المرأة.

طباعة Email