«الإمارات للخدمات الصحية» تكرّم المتبرعين الدائمين والشركاء الداعمين للتبرع بالدم

ت + ت - الحجم الطبيعي

كرم قطاع الخدمات الصحية المساندة في مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية، المتبرعين الدائمين والجهات الداعمة للتبرع بالدم، وذلك تقديراً لمبادراتهم وجهودهم الحثيثة في مجال التبرع بالدم وتشجيعهم الآخرين على تبني ثقافته، إضافة إلى دورهم الفاعل في الحملات التي ساهمت في توفير الدم ومكوناته الأساسية الهادفة إلى إنقاذ حياة المرضى.

جاء ذلك خلال حفل التكريم الذي نظمته المؤسسة مساء أمس الأول في قصر الثقافة بالشارقة بمناسبة اليوم العالمي للمتبرع بالدم، الذي يصادف 14 يونيو من كل عام، بحضور الدكتور عبد الله النقبي، المدير التنفيذي لقطاع الخدمات الصحية المساندة بالإنابة في مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية، ومنى الحوّاي، مدير مركز خدمات نقل الدم والأبحاث التابع للمؤسسة.

ركائز 

وقال الدكتور عبد الله النقبي نسعى في مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية إلى تقديم جميع خدمات الرعاية الصحية، ومن هذا المنطلق فإننا نضع محور التبرع بالدم كإحدى الركائز الاستراتيجية نظراً لأهميته في إنقاذ حياة الأفراد، بالإضافة إلى كونه امتداداً للنهج الإماراتي الأصيل الذي يقوم على تعزيز قيم العطاء وترسيخ مفاهيم العمل الإنساني النبيل.. مؤكداً أن المؤسسة ماضية في نهجها ودعمها لهذه التوجهات وصولاً لتحقيق أهدافها بما ينسجم مع المشاريع والاستراتيجيات الوطنية للخمسين المقبلة.

بدورها أكدت منى الحوّاي أن اليوم العالمي للتبرع بالدم يعتبر من أهم المناسبات وأكثرها ضرورة لتخطي التحديات التي قد تواجه استمرارية إمدادات الدم ورفع الوعي بأهمية التبرع الدوري والتحول به إلى سلوك يمارسه أفراد المجتمع بوازع من الفهم الصحيح لمخرجات التبرع الدوري بالدم على الصحة العامة للمتبرع ودورها في إنقاذ حياة الأشخاص المحتاجين إلى نقل للدم.

وقالت الحوّاي إننا في مركز نقل الدم والأبحاث التابع لمؤسسة الإمارات للخدمات الصحية نبذل جهوداً كبيرة في رفع مستوى الوعي بهذا الجانب ونواكب استراتيجية المؤسسة وطموحاتها في رفع جودة الخدمات الصحية التي يعتبر مخزون الدم فيها أحد المرتكزات المهمة.. مثمنة جهود فريق العمل والمتعاونين والشركاء، حيث كان لها الأثر الكبير في مسيرتنا تجاه رفع الوعي المجتمعي بأهمية التبرع بالدم.

وتضمنت الفئات التي تم تكريمها فئة المتبرع الدائم والمتبرع المستجيب وفئة المنسقين وفئة الموظفين وفئة الشركاء والجهات الداعمة.

وسلط الاحتفال الضوء على عدد من المحاور الرئيسية التي تضمنت أهمية تشجيع ثقافة التبرع بالدم ورفع الوعي بشأنه والتعريف بالفوائد الصحية للتبرع بالدم على الفرد والمجتمع، وتسليط الضوء على تحديات التبرع بالدم، وإيجاد الحلول اللازمة لها، إلى جانب إبراز دور المتبرعين الدائمين ودور المؤسسة وكوادرها الوظيفية المساهمة بفعّالية قبل وأثناء حملات التبرع بالدم، بالإضافة إلى دور الجهات الداعمة والشركاء الاستراتيجيين.

طباعة Email