160 ألف عامل يستفيدون من اتفاقية «تقدير» ومستشفيات «أستر»

ت + ت - الحجم الطبيعي

وقعت جائزة تقدير العمالية التي يرعاها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، اتفاقية تعاون مشترك مع مستشفيات وعيادات «أستر»، لتعزيز خدمات الرعاية الصحية الأولية لقطاع العمالة، وترسيخ سمعة دبي كأفضل مدينة للعيش والعمل والرعاية الصحية، حيث سيستفيد من الاتفاقية أكثر من 160 ألف عامل متميز.

وقع الاتفاقية اللواء عبيد مهير بن سرور نائب مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي رئيس اللجنة الدائمة لشؤون العمال في دبي رئيس جائزة تقدير، والدكتور شرباز بيتشو الرئيس التنفيذي لمستشفيات وعيادات أستر في الإمارات، بحضور المقدم خالد إسماعيل الأمين العام للجائزة وعدد من كبار المسؤولين لدى الطرفين.
وسيستفيد من الاتفاقية المشتركة، عشرات الالاف من العمال من أصحاب الياقات الزرقاء الحاملين لبطاقة الحسومات الخاصة التي تمنحها إدارة الجائزة للعمال المميزين العاملين في الشركات الفائزة بالجائزة ضمن فئتي 4 – 5 نجوم.

وقال اللواء عبيد مهير بن سرور: «إن اتفاقية التعاون المشترك خطوة إضافية على طريق تعزيز خدمات الرعاية الصحية الأولية والكشف المبكر لعشرات آلاف من العمال في دبي وترسيخ سمعتها كمركز عالمي في مجال الاستشفاء والرعاية الصحية المتميزة».

وأضاف رئيس الجائزة: «العمال شريحة مهمة من مجتمع الأعمال في دبي، ودورهم محوري في نهضتها، لذلك نحن نشكرهم على جهودهم، ونحرص على تمتعهم بصحة سليمة من خلال الكشف المبكر للتعرف على حالتهم الصحية وأخذ العلاجات المناسبة».

من جانبه، قال الدكتور شرباز بيتشو: «فخورون بتوقيع اتفاقية التعاون مع جائزة تقدير العمالية، لتقديم رعاية صحية عالمية المستوى إلى عمال الياقات الزرقاء في دبي، وإن مهمتنا تقديم رعاية ميسرة ومقبولة التكلفة للجميع، وتقديم أفضل الحلول العلاجية لجميع شرائح المجتمع، وتعاوننا مع الجائزة هو تجسيد لوعدنا بتلبية الاحتياجات الطبية لمئات الآلاف من العمال المقيمين، الذين يلعبون دوراً في التنمية».
بطاقة حسومات تقدير

وتعتبر بطاقة الحسومات الخاصة التي تمنحها الجائزة للعمال المتميزين من أصحاب الياقات الزرقاء، الأولى من نوعها على مستوى العالم المخصصة لهذه الشريحة من قطاع العمل، ويستفيد منها في الوقت الراهن أكثر من 160 ألف عامل يعملون في 4 قطاعات اقتصادية رئيسية في دبي وهي: قطاع المقاولات والمصانع والمناطق الحرة وخدمات تزويد العمالة والخدمات الميكانيكية.

ويشارك في دعم بطاقة الحسومات أكثر من 60 محلاً ومؤسسة وشركة توفر مجموعة من الخيارات الشرائية والأدوات والأجهزة، بالإضافة إلى المنح الدراسية المجانية والرعاية الصحية وغيرها من الخدمات، مما يتيح للعمال توفير عشرات الملايين من الدراهم سنوياً، على شكل حسومات خاصة تمنح لهم من قبل المحال الراعية للبطاقة.

 

طباعة Email