الموارد البشرية برأس الخيمة تكرم خريجي دبلوم «القيادات الإشرافية»

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

كرّمت الموارد البشرية لحكومة رأس الخيمة، أمس، خريجي دبلوم القيادات الإشرافية للدورات «الرابعة والخامسة والسادسة»، والذي استهدف مديري الإدارات والأقسام في الجهات الحكومية، حيث بلغ عدد منتسبي دبلوم القيادات الإشرافية 51 منتسباً ومنتسبة من مختلف الجهات الحكومية، والذي استمر لمدة 3 أشهر لكل دورة خلال عام 2021، حيث أنجز الخريجون 15 محوراً في الكفاءات القيادية وبمعدل 100 ساعة تدريب.

وأوضحت شيخة الحبسي، نائب المدير العام لدائرة الموارد البشرية لحكومة رأس الخيمة، ركز دبلوم القيادات الإشرافية الذي طرحته الدائرة بالتعاون مع إحدى الجهات التدريبية، على بناء القدرات الحكومية وتطوير الكفاءات من خلال عدد من المحاور التي تضمنت تعزيز فهم المنتسبين ومعرفتهم بالتوجهات العالمية في تنمية المهارات القيادية وإدارة رأس المال البشري والاستثمار فيه، وتحسين مهارات الاتصال والتواصل، وإدارة التغيير والتحول المؤسسي، وكيفية تقديم أفضل الخدمات للمتعاملين وبناء العقلية الاستراتيجية، بالإضافة إلى كيفية الاستفادة من البيانات وتحليلها وإدارة المشاريع وفق أفضل الممارسات العالمية وكذلك تبني الابتكار في كافة الممارسات المؤسسية وغيرها من المحاور ذات ارتباط رئيسي بالكفاءات القيادية.

توجهات

كما ركز على أهم التوجهات القيادية الحديثة والتفاعل المباشر مع أبرز الخبراء والأكاديميين المحليين والدوليين في هذا المجال، والتمارين العملية لتبادل الخبرات والمعارف، إضافةً إلى إعداد مشاريع ومبادرات نوعية من جانب المنتسبين تخدم خطط وعمل الجهات الحكومية التي يعملون بها. وأشارت إلى أن دبلوم القيادات الإشرافية يمثل إحدى الوسائل التي تبنتها الدائرة في تطوير الكفاءات القيادية في القطاع الحكومي بجانب البرامج الأخرى الداعمة للقيادات، حيث إن الدبلوم ركز على تزويد منتسبيه بأحدث الاستراتيجيات والحلول التي تساعدهم في إدارة فرق عملهم وبناء قدراتهم وإدارة عملياتهم بكفاءة بالإضافة إلى القدرة على التعامل مع الأولويات وتبني المفاهيم الجديدة في القيادة وتطبيقها، والإلمام بالمتغيرات في البيئة المؤسسية والإقليمية والعالمية، وطرح أفضل الممارسات في مجال القيادة.

وأكدت الحبسي، ضرورة التعلم المستمر، حيث لا تقف منظومة التطوير والتعلم في إنجاز متطلبات الدبلوم، إنما الاستمرار في رحله التعلم والتطبيق وقياس الأثر والتحسين وفق منظومة عمل متكاملة تهدف لتحقيق بيئة عمل سعيدة وتقديم خدمات أفضل للمتعاملين ضمن إطار توجهات الحكومة.

طباعة Email