إطلاق حملة «السلامة المرورية لمستخدمي الدراجات الكهربائية»

قيادات شرطية خلال إطلاق الحملة | من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

أطلق مجلس المرور الاتحادي بالتعاون والتنسيق مع الشركاء على مستوى الدولة ومجموعة «أوتو برو - اينوك»، حملة «السلامة المرورية لمستخدمي الدراجات الكهربائية» (السكوتر الكهربائي)، بهدف تعزيز الوعي لدى مستخدميها بضرورة التقيد واتباع التعليمات والإرشادات اللازمة على الطرقات.

وجاء إطلاق الحملة في نادي ضباط شرطة دبي، صباح أمس، بحضور العميد أحمد الصم النقبي، مدير إدارة المرور والدوريات بشرطة رأس الخيمة، ورئيس فريق التوعية والسلامة المرورية بمجلس المرور الاتحادي، والعقيد جمعة بن سويدان مدير الإدارة العامة للمرور بالنيابة، وحسين البنا، مدير إدارة تنفيذي المرور في مؤسسة المرور والطرق في هيئة الطرق والمواصلات بدبي، وزيد عبد الرحمن القفيدي،المدير التنفيذي لقطاع التجزئة، ويوسف حارب مدير العمليات في مجموعة إينوك- إدارة خدمات المركبات أوتو برو.

وأكد العميد النقبي، أن وزارة الداخلية ممثلة بمجلس المرور الاتحادي، ارتأت إطلاق حملة «السلامة المرورية لمستخدمي الدراجات الكهربائية» التوعوية في مختلف مناطق الدولة، بهدف جعل الطرق أكثر أمناً، وذلك بعد انتشار استخدام أفراد المجتمع للدراجات الكهربائية مؤخراً لرخص ثمنها، وقدرتها على نقل مستخدميها إلى الأماكن المقصودة بكل سهولة ويسر.

وبيّن العميد النقبي، أنه بتوجيهات اللواء مهندس مستشار محمد سيف الزفين، رئيس المجلس المروري الاتحادي، مساعد القائد العام لشؤون العمليات، تم تشكيل لجنة لتنظيم عملية استخدام الدراجات الكهربائية في مختلف القطاعات المرورية على مستوى الدولة، ووضع اللوائح والأطر التنظيمية والتشريعية ذات الصلة، بما يحقق الهدف الاستراتيجي في جعل الطرق أكثر أمناً، وخفض عدد الوفيات، مؤكداً أن الحملة تأتي في إطار تعزيز الوعي باللوائح والأطر التنظيمية باستخدام الدراجات الكهربائية في المجتمع.

أرقام

من جانبه، قال العقيد جمعة سالم بن سويدان مدير الإدارة العامة للمرور بالإنابة في شرطة دبي، إنه تم تسجيل 3 وفيات و27 إصابة لمستخدمي الدراجات الكهربائية في دبي خلال عامي 2020 و2021،

وتستمر حملة السلامة المرورية لمدة 45 يوماً على مستوى الدولة.

وأكد أن الحملة تهدف إلى نشر الوعي المروري بين أفراد المجتمع، وحثهم على الالتزام باللوائح القانونية التي تطبق على مستخدمي الدراجات الكهربائية، وبيان الطرق الصحيحة والآمنة لاستخدامها، داعياً مستخدمي الدراجات الكهربائية إلى ضرورة التقيد بالأنظمة والقوانين المرورية، والالتزام بقواعد الأمن والسلامة الخاصة باستخدامها، وقيادتها في المسارات الخاصة بها.

خطة

ومن جانبه قال حسين البنا مدير إدارة تنفيذي المرور بمؤسسة المرور والطرق في هيئة الطرق والمواصلات بدبي: «تزايد الطلب على استخدام الدراجات والسكوتر الكهربائي كونها وسيلة قليلة الكلفة وملائمة للتنقل الفردي للمسافات المتوسطة والقصيرة، ورحلات الميل الأول والأخير».

وأكد أن الهيئة وضعت خطة استراتيجية للتوسع في التشغيل الدائم لمناطق السكوتر الكهربائي، حيث زادت المسارات المسموح بها استخدام السكوتر الكهربائي من 16 كم في 2020 إلى 167 كم هذا العام، وتقوم الهيئة حالياً بعمل عدد من الدراسات الفنية التخصصية للتوسع في مواقع تشغيل السكوتر الكهربائي بناءً على معايير محددة، مثل: المناطق ذات الكثافة السكانية العالية، والمناطق المخدومة بمحطات المترو ووسائل النقل الجماعي.

وبيّن البنا أن الفئة العمرية المسموح لها باستخدام السكوتر الكهربائي من عمر 16 عاماً فما فوق، منوهاً بضرورة الالتزام باستخدام السكوتر الكهربائي، على المسارات المخصصة التي حددتها وأعلنت عنها الهيئة، ويجب التقدم للحصول على تصريح قيادة السكوتر الكهربائي من خلال الموقع الإلكتروني للهيئة كشرط لقيادة السكوتر، حيث يمنح التصريح مجاناً خلال ساعة ونصف فقط.

طباعة Email