شرطة دبي تساعد زوجة على استعادة حياتها الأسرية

ت + ت - الحجم الطبيعي

نجح فريق التواصل مع الضحية بمركز شرطة البرشاء في حل خلاف أسري بين زوجين بصورة ودية، وتقديم النصح والإرشاد لهما، بعيداً عن ساحات القضاء بعدما لجأت الزوجة إلى المركز لطلب المساعدة.

وقالت الرقيب منوة فهد، من قسم التواصل مع الضحية في مركز شرطة البرشاء، إن الزوجة لجأت إلى مركز الشرطة طلباً للنصح والإرشاد، وخاصة أنها مغتربة، ولا عائلة لديها، مؤكدة استمرار الخلافات مع الزوج وعدم توصلهما إلى وجهات نظر متقاربة.

وأضافت «الحالات كافة التي ترد إلى قسم التواصل مع الضحية تلقى اهتماماً ومتابعة من المركز، وشخصياً أحرص على التواصل بصورة مستمرة مع الحالة للاطمئنان على وضعها بين الحين والآخر رغم مرور قرابة العامين على الواقعة، لأنني أؤمن بأهمية دورنا في إسعاد الجمهور وتعزيز جهودنا قوة ناعمة في المجتمع».

وأكدت الرقيب منوة أن فرق قسم التواصل مع الضحية سواء في مركز شرطة البرشاء أو في مراكز الشرطة كافة، يولون اهتماماً كبيراً للحالات التي ترد لقسم التواصل مع الضحية، ويحرصون على خدمتهم بمهنية بالتعاون مع الشركاء، ومتابعة احتياجاتهم، إيماناً بالمسؤولية المجتمعية لشرطة دبي في حل الإشكالات الأسرية الواردة قبل تفاقمها ووصولها للمحاكم. 

طباعة Email