سعيد الطاير يتفقد سير العمل بمشاريع «كهرباء دبي» في المنطقة

44 % إنجازاً بالمحطة الكهرومائية في حتا.. والقدرة 250 ميجاوات

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تفقد معالي سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، تقدم سير العمل في مشروع المحطة الكهرومائية بتقنية الطاقة المائية المخزنة التي تنفذها الهيئة في حتا.

حيث وصلت نسبة الإنجاز إلى 44%، وستصل القدرة الإنتاجية للمحطة إلى 250 ميجاوات بسعة تخزينية 1,500 ميجاوات ساعة وبعمر افتراضي يصل إلى 80 عاماً، وتعد هذه المحطة الأولى من نوعها في منطقة الخليج العربي، وتصل استثمارات المشروع إلى مليار و421 مليون درهم.

ويأتي مشروع المحطة الكهرومائية بتقنية الطاقة المائية المخزنة في سدّ حتا ضمن جهود الهيئة لتحقيق رؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وفي إطار الخطة التنموية الشاملة لتطوير منطقة حتا التي أطلقها سموه.

خطة تنموية

وتتضمن خطة حتا التنموية مشروع تلفريك بطول 5.4 كم يصل إلى أعلى قمة في دبي على ارتفاع 1300 متر (قمة جبل أم النسور)، ومشروع شلالات حتا المستدامة لتلبية احتياجات منطقة حتا التنموية والاجتماعية والاقتصادية والبيئية وتوفير

فرص عمل مبتكرة للمواطنين في حتا، وستشكل هذه المشاريع منطقة جذب سياحي جديدة تضاف إلى مقومات الجذب العديدة التي تتمتع بها دولة الإمارات.

وستوفر المشاريع التي تنفذها الهيئة في حتا نحو 200 وظيفة في المجالات الفنية والإدارية والتشغيلية، وأكثر من 300 وظيفة في مركز الزوار والأنشطة الخارجية والمرافق السياحية المرتبطة بالمشروع.

ورافق معالي سعيد محمد الطاير في جولته من جانب الهيئة كل من المهندس ناصر لوتاه، النائب التنفيذي للرئيس لقطاع الإنتاج، والمهندس منصور السويدي، نائب الرئيس - المشاريع والهندسة (الإنتاج)، والمهندس خليفة البدواوي، مدير المشروع، وفريق المشروع.

جولة على الموقع

واطلّع معالي سعيد الطاير خلال جولته على موقع الأعمال الإنشائية في المحطة الكهرومائية، واستمع إلى شرح تفصيلي حول تقدم سير العمل في المشروع، حيث شملت الزيارة تفقد الأعمال الإنشائية في منطقة مولدات الطاقة، والسد العلوي من المشروع. وتم اكتمال إنشاء الجدار الجانبي للسد العلوي بارتفاع 37 متراً من الخرسانة المضغوطة وجاري العمل حالياً على جدار السد الرئيسي بارتفاع 70 متراً.

وستعتمد المحطة الكهرومائية في إنتاج الكهرباء على الاستفادة من المياه المخزنة في سد حتا، وسد آخر علوي جاري إنشاؤه في المنطقة الجبلية، كما اطلع معاليه خلال الزيارة على سير الأعمال المتعلقة بالنفق المائي البالغ طوله 1.2 كيلومتر والذي يربط بين السدّين.

وستقوم توربينات متطورة تعتمد على الطاقة النظيفة المنتجة في مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية بالعمل بطريقة عكسية لضخ المياه من سد حتا إلى السد العلوي وذلك لتخزين الطاقة.

وعند الحاجة سيتم تشغيل هذه التوربينات لإنتاج الكهرباء وتزويد شبكة الهيئة بها من خلال الاستفادة من القوة الحركية لاندفاع المياه من السد العلوي إلى سد حتا عبر نفق مائي تحت الأرض يصل طوله إلى 1.2 كيلومتر، وستصل كفاءة دورة عملية إنتاج وتخزين الكهرباء إلى 78.9% مع استجابة فورية للطلب على الطاقة خلال 90 ثانية.

طاقة متجددة

وقال معالي سعيد الطاير: إن مشروع المحطة الكهرومائية في منطقة حتا يأتي ضمن المشروعات والمبادرات التي أطلقتها هيئة كهرباء ومياه دبي لتنويع مصادر إنتاج الطاقة المتجددة والنظيفة في دبي.

والتي تشمل مختلف التقنيات المتاحة بما في ذلك الألواح الكهروضوئية والطاقة الشمسية المركزة، وإنتاج الهيدروجين الأخضر باستخدام الطاقة المتجددة. وتتضمن الأعمال الإنشائية في المحطة الكهرومائية استخدام أحدث الطرق المبتكرة في تقنيات الحفر وأكثرها تطوراً وأماناً.

مشاريع قيد التنفيذ

وخلال زيارته استمع معالي الطاير إلى شرح مفصل من قبل مدير المشروع عن آخر المستجدات المتعلقة بمشروعي «قمة دبي الجبلية» و«شلالات حتا المستدامة» التي تم طرح مناقصاتها، واطلع على الخطة الزمنية للتنفيذ والتحديات المتواجدة في الموقع وكيفية التغلب عليها، وتم تعيين استشاريين عالميين متخصصين في هذا المجال لضمان إنجاز المشروع وفق أعلى المعايير العالمية في الجودة والسلامة والأمان، حيث تحرص الهيئة في تنفيذ مشروعي «قمة دبي الجبلية» و«شلالات حتا المستدامة» على استخدام أحدث التقنيات وأكثرها تطوراً وأماناً لتلائم العوامل الجيولوجية للمنطقة.

وستسهم المشاريع في تحقيق تنمية شاملة في هذه المنطقة، خصوصاً مشروع «قمة دبي الجبلية» الذي يتضمن إنشاء تلفريك بطول 5.4 كيلومترات لنقل السياح من منطقة سد حتا إلى قمة أم النسور في منطقة حتا أعلى قمة طبيعية في إمارة دبي بارتفاع يصل إلى 1300 متر عن مستوى سطح البحر، وسيمر مسار التلفريك أعلى بحيرة سد حتا وبحيرة السد العلوي لمشروع المحطة الكهرومائية التي تنفذها هيئة كهرباء ومياه دبي في حتا، مروراً بالسلسلة الجبلية إلى أن يصل إلى قمة أم النسور.

كما اطلع معالي الطاير على سير العمل في مشروع شلالات حتا المستدامة ويعد أحد المشاريع البارزة، التي سيتم تنفيذها خلال الفترة المقبلة من خلال استثمار منحدر سد حتا، واستخدامه كشلال طبيعي، واستحداث مجرى مياه بمحاذاة مواقف السيارات أسفل السد، بحيث يمكن تجميع تلك المياه بنهاية المجرى، وإعادة تدويرها وضخها إلى الجزء العلوي للمنحدر، فضلاً عن تطوير المنطقة لتتضمن مساحات ترفيهية ومطاعم.

 

 

طباعة Email