ضاحي خلفان: تحت قيادة محمد بن زايد نحن على أعتاب عصر ذهبي

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكّد معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، أن دولة الإمارات العربية المتحدة وشعبها، تقف تحت قيادة صاحب السُّمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، على أعتاب عصر ذهبي من التقدم والتطور في المجالات والقطاعات كافة.

جاء ذلك في محاضرة نظمها «مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية» اليوم بمقره في أبوظبي، ضمن سلسلة محاضرات «مفكرو الإمارات» الثانية، تحت عنوان: «الإمارات: من التمكين إلى المستقبل»، وحضرها عدد من أصحاب المعالي والسعادة.

وأضاف أن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، حفظه الله، حرص على التوجيه دومًا بضرورة بناء اقتصاد مستدام قائم على التنوع والابتكار؛ فسموّه يسعى، عَبْر رؤيته الاستشرافية إلى صناعة العباقرة، وذلك بإعطاء الأولوية لتمكين كوادر وطنية تسهم في تحقيق رؤية سموه في الوصول إلى اقتصاد المعرفة الذي يستند إلى التكنولوجيا الحديثة وتقنيات الذكاء الاصطناعي والصناعات المتقدمة، لافتاً الى أن صاحب السُّمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان صاحب نظرة ثاقبة ورأي سديد، وقدرة على تحمُّل المسؤوليات أهّلته لأن يقود المرحلة برؤية بعيدة المدى، انعكست إيجابيًّا على القطاعات الحيوية وغير النفطية على اختلافها.

واستعرض معاليه خلال المحاضرة، التي استذكر فيها مناقب المغفور له، بإذن الله تعالى، الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رحمه الله .. إنجازات «مرحلة التمكين»، وآفاق المستقبل ودوره رحمه الله، في صناعة مرحلة من التمكين الشامل: السياسي والاجتماعي والاقتصادي والإداري والعلمي، انعكست على الفئات المجتمعية على اختلافها، وأهمها الشباب والمرأة، وحوّلتهم إلى شركاء فاعلين ومسهمين رئيسيين في مسيرة النمو والتنمية.

وفي ختام المحاضرة أكّد معالي الفريق ضاحي خلفان تميم أن لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، حفظه الله، حضورًا بالغ الأثر على الصعيد الخارجي؛ جعل منه رجل المرحلة في إطلاق دعوة للسلام الإقليمي والعربي والعالمي، بوصفه السبيل الأهم لتحقيق استقرار الدول وأمنها، مؤكّدًا معاليه أن سمات سموه وخبرته الواسعة، حوّلته إلى قائد مقدام وقادر على إدارة المخاطر والأزمات بكل اقتدار.

 

طباعة Email