«النغال».. باكورة موسم الرطب المحلي في العين

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

«النغال» بداية بشائر الخير في منطقة العين، حيث يتهافت عشاق الرطب هذه الأيام على الأسواق للحصول على كميات وافرة من الرطب. وتتعاقب أصناف الرطب، وفقاً لشهور القيظ الثلاثة الأولى، إذ يبدأ الموسم مع نضوج رطب النغال.

وفي هذا الإطار قال عبدالله الكعبي، الباحث في التراث الإماراتي في حديثه لـ«البيان»: تتنافس أسواق الخضار والفاكهة في منطقة العين هذه الأيام، على عرض الرطب، وأبرزه «النغال»، الذي يكون من إنتاج مزارع بعض المواطنين، إلى جانب المستورد من سلطنة عمان. ويعتبر رطب النغال من أكثر الأصناف انتشاراً، وأول أنواع أشجار النخيل التي تبدأ في طرح ثمارها مع بداية موسم القيظ، وتكون نخلة «النغال» تباشير موسم الرطب.

وأضاف الكعبي: في شهر يوليو المقبل يبدأ موسم أنواع من الرطب، وهي «الخلاص، والخنيزي واللولو»، وهي أصناف معروفة. ويسدل الستار على الموسم خلال شهر أغسطس، مع نضوج «الخصاب، والهلالي». وبيّن أن ثمار النخيل ذات قيمة غذائية عالية جداً، ويمكن تخزين الرطب لفترات زمنية طويلة، لتكون مصدراً للغذاء على مدار السنة. كما أن هناك إقبالاً كبيراً من المواطنين والمقيمين على جميع أصناف الرطب، لا سيما تلك التي تتميز بجودتها وحلاوة مذاقها.

دعم ورعاية 

من جانبه أوضح هادي المسافري، منسق واحات هيلي، ببلدية العين، أن المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، اهتم بواحات النخيل، لا سيما في منطقة العين، حيث أمر برعاية الواحات وترميم الأفلاج وإصلاحها والمحافظة عليها، حيث إنها تروي أشجار النخيل، وشارك بنفسه في حفر بعض منها. وأضاف المسافري: تزدهر دولة الإمارات العربية المتحدة بأشجار النخيل التي تنتج أنواع الرطب والتمور المختلفة بأصنافها ومذاقها، ويعود هذا الانتشار إلى توفر المياه الصالحة للسقاية والرعاية والأسمدة، وعملية التقليم السنوية التي تجرى لها.

وبدوره أكد مبارك الكتبي، صاحب مزرعة في منطق العين، أن الأسواق تتيح للمزارعين فرصة لتسويق منتجاتهم من الرطب بأنواعها المختلفة، وتشجيعهم على التوسع بزراعة الأصناف الجيدة، وزيادة العائد الاقتصادي للأسر من إنتاج وتسويق الرطب.

بشارة القيظ 

واستبشر أهالي الدولة في شتى إماراتها بموسم القيظ، وهي الفترة التي تتسم بشدة الحرارة، حيث تحمل معها تباشير وبدايات الرطب. وتجدر الإشارة إلى أن هناك الكثير من المزارعين بدؤوا بقطف رطب النغال، الذي ظهر في مزارعهم مبكراً بالطرق التقليدية، حيث تتسم حبات النغال بلمعانها الجميل، ومذاقها الطيب، والمنتجة من مزارع منطقة العين الخضراء ومزارع عدة في الدولة.

طباعة Email