الإمارات.. حجر المخالطين اللصيقين لمصابي جدري القردة فترة لاتقل عن 21 يوماً

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكدت وزارة الصحة ووقاية المجتمع، أن كافة الجهات الصحية بالدولة تعتمد دليلا وطنيا موحدا للتعامل مع المصابين والمخالطين بجدري القردة يشمل عزل المصابين تماما في المستشفيات إلى حين تعافيهم وحجر المخالطين اللصيقين فترة لا تقل عن 21 يوما في المنزل ومراقبة حالتهم الصحية، مع ضمان التزامهم بالحجر المنزلي.

وطمأنت الوزارة، أفراد المجتمع بأن الجهات الصحية بالدولة تقوم باتخاذ الإجراءات اللازمة كافة بما فيها التقصي وفحص المخالطين ومتابعتهم علاوة على العمل المستمر والدؤوب لضمان جاهزية القطاع الصحي لمواجهة الأوبئة والأمراض المعدية كافة.

وأوصت الوزارة أفراد المجتمع بضرورة اتباع إجراءات السلامة والوقاية الصحية كافة وأخذ التدابير الوقائية عند السفر والتجمعات وتجنب السلوكيات غير الآمنة وغير الصحية.

وأوضحت الوزارة أن مرض جدري القردة مرض فيروسي معد إلا أن سبل انتشاره محدودة مقارنة بفيروس "كوفيد-19" و تعد أبرز طرق انتقال العدوى من إنسان لآخر عن طريق ملامسة سوائل الجسم و الرذاذ التنفسي و ملامسة الآفات الجلدية لشخص مصاب وتلامس الأسطح الملوثة بسوائل المصاب أو عن طريق المشيمة من الأم الحامل لجنينها".

ودعت الوزارة الجمهور الكريم إلى ضرورة أخذ المعلومات من المصادر الرسمية في الدولة، وتجنب تداول الشائعات والمعلومات المغلوطة، عوضا عن أهمية متابعة المستجدات والإرشادات التي تصدر عن الجهات الصحية.

طباعة Email