> آفاق واسعة للتعاون التنموي بين البلدين وترسيخ استقرار المنطقة

عبدالله بن زايد: الإمارات بدعم محمد بن زايد حريصة على تعزيز العلاقات مع تركيا

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي حرص دولة الإمارات بدعم ورعاية من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، على تعزيز آفاق التعاون الثنائي مع تركيا والعمل معاً من أجل ترسيخ دعائم الأمن والاستقرار بالمنطقة. 

وكان رجب طيب أردوغان رئيس الجمهورية التركية قد استقبل أمس سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان في اسطنبول.

حيث يحرص البلدان على مواصلة تفعيل مسارات التعاون والمضي قدماً في مسارات التنمية من أجل تلبية تطلعات الشعوب في التقدم والازدهار.

ونقل سموه لأردوغان خلال اللقاء تحيات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وتمنياته للجمهورية التركية النماء والازدهار.

وتحرص الإمارات وتركيا على مواصلة تفعيل مسارات التعاون بين الجانبين، وتفتح الزيارات المتبادلة والمستمرة بين الجانبين على أعلى المستويات آفاقاً أوسع للتعاون الاقتصادي والتنموي في جميع المجالات بما يخدم مصالح البلدين المشتركة، والعمل معا من أجل ترسيخ دعائم الأمن والاستقرار في المنطقة.

من جانبه حمّل الرئيس، سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان تحياته إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وتمنياته لدولة الإمارات دوام التقدم والرخاء.

وجدد رئيس الجمهورية التركية خلال اللقاء تعازيه إلى دولة الإمارات قيادة وحكومة وشعباً في وفاة المغفور له الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، طيب الله ثراه، وتمنياته لدولة الإمارات الازدهار والرخاء تحت القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله.

وجرى خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية ومسارات التعاون المشترك بين البلدين في المجالات كافة التي تخدم مصالحهما المتبادلة وتعود بالخير على شعبيهما.

كما ناقش الجانبان الأوضاع في المنطقة وأهمية تعزيز الجهود المبذولة لترسيخ دعائم السلام والأمن والاستقرار بها، كما تبادلا وجهات النظر بشأن المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية ومنها تطورات الأزمة في أوكرانيا.

طباعة Email