خلال مشاركته في أعمال المنتدى الاقتصادي العالمي

خلفان بلهول: تصميم المستقبل يتطلب التوازن بين الخطط والاستراتيجيات

خلفان بلهول متحدثاً في الجلسة | من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد خلفان جمعة بلهول، الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للمستقبل، أن رؤية دولة الإمارات للمستقبل القائمة على التخطيط الاستشرافي الشامل واستباق التغيرات والاستعداد لها، تمثل ركيزة لتوجهاتها في تطوير وتنفيذ استراتيجياتها الوطنية، وعاملاً رئيسياً في تعزيز الجاهزية لتحديات الحاضر والمستقبل. جاء ذلك، خلال مشاركته في جلسة بعنوان «نظرة مستقبلية طويلة الأمد» عقدت ضمن فعاليات الاجتماع السنوي للمنتدى الاقتصادي العالمي الذي تستضيفه مدينة دافوس السويسرية خلال الفترة من 22 إلى 26 مايو 2022، بعنوان: «العالم في نقطة تحول: السياسات الحكومية واستراتيجيات قطاع الأعمال» بمشاركة أكثر من 2000 من المسؤولين الحكوميين وصناع القرار، والمفكرين والعلماء ونخبة من قيادات القطاع الخاص والأكاديمي. شارك في الجلسة كل من ماركوس ترويغو رئيس بنك التنمية الجديد، وميروسلاف لاجاك الممثل الخاص للاتحاد الأوروبي لحوار بلغراد – بريشتينا، وليلى شين الرئيس والمدير التنفيذي لشركة ترانسفيكس، وتنجكو زافرول بن تنجو عبد العزيز وزير المالية في ماليزيا، وأدارها فريدريك كيمب الرئيس والمدير التنفيذي للمجلس الأطلسي.

وناقش المشاركون في الجلسة أهمية تركيز الحكومات على التخطيط طويل الأمد للتغلب على التحديات الحالية التي تحول دون اتخاذ القرارات الفاعلة في القطاعين الحكومي والخاص، وكيف يمكن للقادة وصناع القرار اتخاذ قرارات جريئة وصحيحة من شأنها تعزيز كفاءة التخطيط لمواجهة التغيرات المتوقعة.

وقال خلفان بلهول إن مؤسسة دبي للمستقبل تحرص على تحقيق التوازن بين تحقيق أهداف الخطط قصيرة الأمد وتطوير وتنفيذ الاستراتيجيات الوطنية بعيدة الأمد، من خلال مختلف مبادرتها ومشاريعها القائمة على تصميم وصناعة المستقبل، وتوظيف التكنولوجيا الحديثة والرؤى المستقبلية لخدمة كافة أفراد المجتمع في دولة الإمارات والمنطقة والعالم.

طباعة Email